بعد مرور 11 عاماً على تأسيس FIFA، سنحت الفرصة للرئيس وولفول للتأمل في عدد من النجاحات. فقد ذكر في خطابه الإفتتاحي FIFA يواصل تقديم مساعدات كبيرة للعبة وأنه وفر وسيلة رائعة لتعزيز التفاهم بين الإتحادات مما يضمن اتساق الإجراءات.

كما عبر وولفول عن أسفه لرحيل الملك إدوارد السابع الذي كان رجلاً رياضياً من الطراز الأول وعاشقاً للساحرة المستديرة وراعياً للإتحاد الإنجليزي. ركز الكونجرس ذاته على التوسع العالمي ودعم الجهة الناظمة لشؤون الساحرة المستديرة في شتى أنحاء العالم. واتخذ الكونجرس القرارات التالية:

- تم قبول عضوية جنوب أفريقيا كأول دولة غير أوروبية في FIFA؛ فبعد تعليق عضويتها خلال حكم التمييز العنصري، انضمت جنوب أفريقيا مجدداً في 1992.

- قرر FIFA الإعتراف باتحاد واحد على أنه الجهة المنظمة لكرة القدم في كل دولة. وبنااءً عليه مُنحت الإتحادات الوطنية الحق الحصري لتنظيم شؤون كرة القدم في بلادها.

- عبر المندوبون بصورة واضحة عن أمنيتهم بأنه برفقة انجلترا، ينبغي أن تحمل اتحادات دول المملكة المتحدة الأخرى وهي – ويلز واسكتلندا وأيرلندا الشمالية عضوية FIFA.