بعد الموافقة على الميزانية من قبل كونجرس FIFA الرابع والستين في ساوباولو، من المزمع أن تستثمر الهيئة الناظمة لكرة القدم الدولية ما مجموعه 900 مليون دولار أمريكي في تطوير كرة القدم خلال دورة 2015-2018.

وفيما يلي، يسلط FIFA.com الضوء على بعض أبرز الأرقام التي تقف وراء تطوير عمل FIFA اليومي والأولويات الرئيسية للدورة المقبلة.

خُصص 800.000.000 دولار أمريكي لميزانية FIFA للتطوير لدورة 2011-2014 وهذا المبلغ يفوق 56 مرة المبلغ المستثمر في 1995-1998 عندما أطلقت بعض المبادرات التنموية الرائدة الأصلية. وقد تم توزيع الميزانية على النحو التالي: 41٪ للمساعدات المالية، و30٪ لتمويل مشاريع التطوير، و18٪ للتعليم والدعم التقني، و8٪ لخدمات التطوير  و3٪ للخدمات الطبية.

وقد تم تخصيص 6 برامج تطوير لدورة 2011-2014 وهي إكسترانت الإتحادات الأعضاء (منصة معلومات للإتحادات الأعضاء)، برنامج PERFORMANCE (برنامج إدارة كرة القدم)، الإتحادات ذات الإمتياز الأقل (برنامج المساعدة المصمم خصيصاً لاتحادات أعضاء معينة)، توليد الدخل (برنامج تعزيز الإيرادات بالنسبة للإتحادات الأعضاء)، كونيكت (التسجيل ومنصة ID فريدة من نوعها في جميع أنحاء العالم) وكرة القدم للشباب (أنشطة تربوية ومسابقات محددة).

وستكون 900.000.000 دولار أمريكي هي ميزانية التطوير لدورة 2015-2018: وتتمثل الأولويات الرئيسية للدورة الجديدة في: مضاعفة الأموال المخصصة لتطوير كرة القدم للسيدات؛ دعم المسابقات الوطنية للشباب (الحالية والجديدة)؛ تحقيق خمسة أضعاف القدرة على توفير معدات كرة القدم في المشاريع ذات الأولوية مثل الشباب وكرة القدم للسيدات وجراسروتس وكرة القدم داخل الصالات وكرة القدم الشاطئية؛ وزيادة الدعم المالي للإتحادات الأعضاء للتصفيات المؤهلة لبطولات الشباب؛ تعزيز نظام المعلومات الخاص بكرة القدم؛ زيادة الإستثمار في نظام المعلومات الخاص بكرة القدم.

وسيتم تخصيص 600.000 دولار أمريكي كمبلغ معياري لمشروع الهدف اعتباراً من عام 2015، مما يمثل زيادة قدرها 50٪ منذ عام 2010. وحتى الآن دعم FIFA ما مجموعه 668 من مشاريع الهدف في 202 من الإتحادات الأعضاء باستثمار إجمالي بلغ 284 مليون دولار أمريكي.

وكان 565.000 دولار أمريكي هو المبلغ اليومي التقريبي الذي استثمره FIFA في تطوير كرة القدم عام 2014. ووفقاً لتقرير FIFA المالي لعام 2013، صُرف ما مجموعه 183 مليون دولار أمريكي في تمويل تطوير كرة القدم ومشاريع المسؤولية الإجتماعية للشركات خلال العام الماضي، أي ما يعادل أكثر من 500.000 دولار أمريكي في اليوم الواحد.
2.000.000.000 دولار أمريكي هو المبلغ الإجمالي الذي منحه FIFA للاتحادات الأعضاء الوطنية والقارية منذ عام 1999، حيث تم توجيه 50٪ من خلال برنامج FIFA للمساعدة المالية المباشرة. وقد استفادت جميع الإتحادات الأعضاء الـ209 والاتحادات القارية الستة من دعم FIFA المالي مما ساهم في زيادة شعبية كرة القدم فضلاً عن تكافؤ الفرص وخاصة على مستوى الشباب.