شهد كونجرس FIFA 1984 إحياء مناسبتين، الأولى هي مرور عشر سنوات على تنصيب الرئيس جواو هافيلانج والعيد الثلاثين لـFIFA. وبمناسبة الذكرى الثلاثين لتأسيس الهيئة الناظمة لشؤون المستديرة الساحرة (في باريس في 21 مايو/أيار 1904)، تم افتتاح الدورة 44 من كونجرس في نفس التاريخ من عام 1984.

وخلال حفل سبق افتتاح الدورة رسمياً، تم تقديم جوائز خاصة للشخصيات الهامة التي تركت بصمتها على عالم كرة القدم على مدى السنوات السابقة. ومن أولئك المكرّمين: السير ستانلي روس (إنجلترا)، ميهايلو أندريجيفيتش (يوغوسلافيا)، هيلموت شون (ألمانيا الغربية)، بيليه (البرازيل)، فرانز بيكنباور (ألمانيا الغربية)، السير بوبي تشارلتون (إنجلترا)، ودينو زوف (إيطاليا). 

إلا أن أبرز ما شهده هذا الكونجرس الإستثنائي كان بلا شك إعادة نهائي كأس العالم أسبانيا FIFA 1982 حيث تواجه منتخبا إيطاليا وألمانيا الغربية مجدداً على ملعب ليتزيجروند في زيوريخ. سجل هانز-بيتر بريجيل هدف اللقاء الوحيد وضمن ثأر ألمانيا لهزيمتها في نهائي مدريد قبل سنتين.