وافقت الإتحادات الأعضاء في FIFA على مجموعة من الإصلاحات التاريخية التي مهدّت الطريق لإدخال تحسينات كبيرة على حوكمة كرة القدم العالمية، كما تم اختيار جياني إنفانتينو رئيساً تاسعاً لـFIFA في كونجرس FIFA الإستثنائي عام 2016 في زيوريخ.

وحظيت الإصلاحات بدعم 179 من الإتحادات الأعضاء الـ207 الحاضرة والتي يحق لها التصويت في الكونجرس الإستثنائي في زيوريخ. واستندت الإصلاحات إلى المقترحات التي تقدمت بها لجنة الإصلاح FIFA 2016 والتوصيات اللاحقة التي أحالتها اللجنة التنفيذية على الكونجرس في شكل مسودة لنظام FIFA الأساسي. وتمثل هذه الإصلاحات خطوة أساسية نحو تحديث الثقافة المؤسسية لـFIFA في مجالات رئيسية مثل الفصل الواضح بين المهام السياسية والإدارية وتحديد مدة الولاية والكشف عن التعويضات الفردية وزيادة نطاق الإعتراف بدور المرأة في كرة القدم وتعزيز انخراطها في اللعبة، إلى جانب الإلتزام بتكريس حقوق الإنسان في نظام FIFA الأساسي.

وعلاوة على ذلك، فإنها تشمل المبادئ القانونية للحوكمة الرشيدة للإتحادات الأعضاء، الوطنية منها والقارية، مثل إلزامية نشر تقارير تدقيق مستقلة سنوياً وكذلك الإستعانة بخبرة هيئات قضائية مستقلة لضمان الفصل بين السلطات على جميع مستويات هياكل كرة القدم. وقد أُدرجت الجوانب الرئيسية للإصلاحات المعتمدة في النسخة المعدلة من نظام FIFA الأساسي. ويمكنكم الإطلاع هنا على موجز للإصلاحات المعتمدة

وانتخب إنفانتينو رئيساً لـFIFA لما تبقى من الولاية الرئاسية الحالية (حتى سنة 2019). وبحسب لوائح FIFA، بدأت مأمورية رئيس FIFA الجديد بعد اختتام أعمال الكونجرس.

وعند بداية مراسم الإنتخابات، تم التأكيد على أن 207 اتحاداً وطنياً مخولاً للتصويت (لم يتمكن اتحادي إندونيسيا والكويت التصويت بسبب عقوبة الإيقاف المفروضة بحقهما). كما انسحب المرشح طوكيو ساكسويل من الإنتخابات بعد كلمة أدلى بها أمام الكونجرس.

نتائج انتخابات منصب رئيس FIFA:
الجولة الأولى: 
سمو الأمير علي بن الحسين: 27 صوتاً
الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة: 85 صوتاً
جيروم شامباني: 7 أصوات
جياني إنفانتيتو: 88 صوتاً

الجولة الثانية: 
سمو الأمير علي بن الحسين: 4 أصوات
الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة: 88 صوتاً
جيروم شامباني: 0 صوت 
جياني إنفانتيتو: 115 صوتاً