عشاق كرة القدم الأعزاء،

 

يُسعد adidas أن تقدم نفسها مرة أخرى كشريك لـFIFA خلال كل المسابقات وأنشطة التطوير التي يشرف عليها الاتحاد الدولي لكرة القدم. كما تملك adidas الشهادة الرسمية وتُعد مزوداً رسمياً لكأس العالم 2010 و2014 FIFA.

adidas هي العلامة التجارية رقم واحد على صعيد كرة القدم في العالم، حيث بدأت تستلهم من كرة القدم منذ عشرينات القرن الماضي. فقد أمضت الشركة التي أسسها أدي داسلر أكثر من 80 سنة في خدمة كرة القدم وتلبية حاجيات لاعبيها على أرضية التباري. ومن خلال التزامها الكبير بالرياضة وعلاقتها الوثيقة بالرياضيين والفرق، باتت adidas جزءاً لا يتجزأ من تاريخ كرة القدم وشريكاً مهماً في تطور اللعب عبر ماضيها وحاضرها ومستقبلها.

وتعود العلاقة القائمة بين adidas وFIFA إلى أزيد من ثلاثين سنة. وحتى قبل ذلك، كانت adidas جزءاً لا يتجزأ من اللعبة، حيث سجلت حضورها بقوة عندما كان لاعبو المنتخب الألماني أول من جرب اللعب بأحذية ذات مسامير برغية في نهائيات كأس العالم 1954 FIFA التي فازوا بلقبها في نهاية المطاف.

وبالإضافة إلى كأس العالم FIFA، تنخرط adidas في كل مسابقات FIFA، بما فيها كأس العالم للسيدات FIFA العام المقبل، وكأس العالم تحت 20 سنة FIFA على صعيد الرجال والنساء، علاوة على كأس العالم للكرة الشاطئية FIFA وغيرها من البطولات الكبرى. كما تُعتبر adidas الراعي الرسمي ومزود الكرات الرسمي في مباريات كأس أمم أوروبا 2008 UEFA ودوري أبطال أوروبا UEFA. هذا وترعى adidas بطولة أمم أفريقيا كذلك، فضلاً عن كونها شريكاً رسمياً للاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

ورغم انخراطها التام في البطولات الكبرى، إلا أن adidas لم تنسَ فئة الشباب التي تمثل مستقبل كرة القدم، حيث شاركت بالتسويق والمنتجات في أبرز مسابقات UEFA، مثل بطولة أوروبا تحت 21 سنة UEFA (2007 و2009)، كما نظمت أحداثاً تُعنى بكرة القدم الشعبية ومعسكرات تدريبية في شتى أنحاء العالم.

لا يمكن أن نذكر كرة القدم دون ذكر الشغف. شغف الجماهير بمنتخبها الوطني المشارك في كأس العالم FIFA؛ شغف باللعبة؛ شغف بالكرة. إذ يشكل هذا الشغف القاسم المشترك بين ملايين الرياضيين والمشجعين عبر العالم. فمن أوروبا إلى أمريكا، مروراً عبر آسيا وأفريقيا، تعم حمى كأس العالم FIFA مئات الملايين من الناس كل أربع سنوات.

لا يمكن أن نذكر كرة القدم دون ذكر المشاعر، إذ لكل واحد منا ذكرياته الخاصة ولحظاته الفريدة في كل نسخة من نسخ كأس العالم FIFA. فما طعم الحياة دون كرة القدم؟ وما معنى كرة القدم دون كرة؟ وكما قال رئيس FIFA جوزيف سيب بلاتر ذات يوم: "في اعتقادي، تحظى الكرة بأهمية رمزية أكثر من لقب كأس العالم FIFA، ذلك أن جوهر اللعبة يتمحور حولها بكل بساطة."

إن adidas تعيش نفس الشغف ونفس الحمى. فمنذ 1970 وهي تزود اللعبة بالكرات الرسمية لمباريات كأس العالم FIFA. إذ يكون كل انتصار وكل هزيمة وكل إحساس نتيجة لهذه الكرة. فخلال كل نسخة من كأس العالم FIFA، يسعى مصممو adidas إلى تقديم الكرة المثالية لفائدة الاتحادات المشاركة واللاعبين، محاولين رفع سقف المتعة والإثارة إلى أعلى درجة ممكنة. إذ تعول adidas على أحدث التقنيات المبتكرة وآخر صيحات الإبداع لتصميم كرات المباريات الرسمية، كما تدعم كأس العالم FIFA من خلال تجربة كروية فريدة.

وتعتبر "تانجو" من بين الكرات الشهيرة التي قدمتها adidas ، وهي الكرة الأولى التي دمجت بين الجلد ومادة بوليوريثاين بنجاح ملفت (1982)، ثم تلتها "أزتيكا"، الكرة المكونة بالكامل من مادة "سانتيتيك" (1986)، و"كويسترا"، الكرة المرتكزة في تصنيعها على رغوة البوليوريثاين (1994)، و"تريكولور" التي دخلت في تصنيعها طبقة من رغوة "سانتيتيك" (1998)، و"فيرينوفا"، الكرة المصممة بطريقة ثورية والتي اعتبرت الأفضل من ناحية الخصائص الأدائية حتى الآن (2002). وفي 2006، وضعت "تيمجايست" سقفا جديدا من المعايير عبر تصميمها الإبداعي والتقنية المستخدمة في تصنيعها.

وعلاوة على كرات المباريات الرسمية، تدعم adidas كذلك أبرز الاتحادات وبعض نجوم كرة القدم العالمية من خلال منتجات مثل الأقمصة والأحذية والقفازات. ففي كل الأحداث التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم، يرتدي مسؤولو FIFA والحكام وجامعو الكرات والمتطوعون مختلف منتجات adidas، مما يجعل الأخيرة منخرطة في جميع مستويات اللعبة.

لمزيد من المعلومات حول adidas ومنتجاتها يُرجى زيارة: www.adidas.com

تنتمي adidas إلى مجموعة adidas، وهي من الشركات العالمية الرائدة في صناعة المعدات الرياضية، إذ تقدم باقة متنوعة من المنتجات حسب ثلاثة أقسام: adidas و Reebok وTaylorMade-adidas Golf. وتتخذ المجموعة من مدينة هيرزوجناوراخ الألمانية مقراً لها، حيث تُشغل أكثر من 25 ألف عامل وعاملة في مختلف أنحاء العالم وتقدر مبيعاتها بحوالي 9.5 بليون يورو (2005).