غازبروم هي شركة عالمية في مجال إنتاج الطاقة. مجالات عملها الرئيسية هي الاسكتشاف الجيولوجي وإنتاج ونقل وتخزين ومعالجة وبيع الغاز والغاز المكثّف والنفط وبيع الغاز كوقود للحافلات، بالإضافة إلى توليد وتسويق الطاقة الحرارية والكهربائية.  

تملك شركة غازبروم أكبر احتياطيات العالم في مجال الغاز الطبيعي. وحصة الشركة من الاحتياطيات العالمية والروسية تبلغ 17 و72 على التوالي. وتنتج الشركة 13 و73 في المئة من إنتاج الغاز العالمي والروسي على التوالي. تضطلع الشركة حالياً بمشاريع على نطاق واسع تهدف إلى استغلال مصادر الغاز في شبه جزيرة يامال وجرف القطب الشمالي وشرق سيبيريا والشرق الأقصى، بالإضافة إلى استكشاف الهيدروكربونات ومشاريع إنتاج أخرى.

تعتبر شركة غازبروم مصدراً موثوقاً لتوريد الغاز إلى روسيا والمستهلكين الآخرين، وتملك أكبر شبكة نقل للغاز في العالم ـ نظام توريد الغاز الموحد في روسيا ـ والذي يبلغ طول شبكته 170 ألف كيلومتر. تبيع الشركة أكثر من نصف إنتاجها العام للمستهلكين الروس وتصدّر الغاز لأكثر من 30 دولة. وقد وقّعت أول عقد لمد أنابيب نقل غاز مع الصين عام 2014. وتعتبر تلك أكبر صفقة في تاريخ صناعة الغاز الروسية، وهو ما فتح سوقاً جديداً كلياً وواعدة للغاز الطبيعي الروسي.

غازبروم هي المنتج والمصدّر الوحيد للغاز الطبيعي المسال في روسيا. وتقوم الشركة بنجاح بتطوير تجارة الغاز الطبيعي المسال في إطار مشروع "سخالين 2" إلى جانب تنفيذ مشاريع أخرى جديدة مثل "Baltic LNG" و"Vladivostok-LNG". تسمح هذه المشاريع للشركة بتعزيز موقعها بشكل كبير في السوق العالمي للغاز الطبيعي المسال المتطور بسرعة. كما إن الشركة هي من بين أكبر أربعة مصدرين للنفط في روسيا، وتملك أكبر أصول في مجال توليد الطاقة في البلاد. تشكل هذه الأصول 15 في المئة من القدرة الاستيعابية الحالية لنظام الطاقة في البلاد.

وإلى جانب مجال عملها الرئيس، تسلّط الشركة اهتماماً كبيراً للمشاريع الاجتماعية. كما إن غازبروم شريك لكل من FIFA ودوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى مجموعة من أشهر أندية كرة القدم في العالمي ـ نادي شالكه الألماني، وتشيلسي الإنجليزي، وكريفنا زفيزدا الصربي، وزينيت الروسي.  

مشروع "غازبروم من أجل الأطفال" هي أكبر مشروع اجتماعي تضطلع به الشركة. يستهدف البرنامج بشكل خاص خلق بيئة روحية متناغمة وتطوير جسدي للأطفال والمراهقين، بالإضافة إلى مساعدتهم لاكتشاف وتوظيف قدراتهم. من خلال هذا المشروع، تطبق الشركة مشروع "كرة القدم من أجل الصداقة" الدولي. ويُعتبر منتدى "كرة القدم من أجل الصداقة" الدولي السنوي حدثاً رئيسياً في إطار هذا المشروع. عُقدت النسخة الأولى من المنتدى في 25 مايو/أيار 2013 في لندن، وقدّم المشاركون فيه رسالة مفتوحة تحدد المبادئ الأساسية للمشروع: التقاليد والسلام والصداقة والنصر والصحة والمساواة واللعب النظيف والالتزام بالتعهدات. وقّع على الرسالة ممثلون عن كل دولة، أما سفير المشروع فهو فرانز بيكنباور. تم إرسال هذه الوثيقة إلى رئيس FIFA ورئيس الإتحاد الأوروبي لكرة القدم ورئيس اللجنة الأولمبية الدولية.