تعتبر Hyundai /Kia Motors رعاية كرة القدم عنصراً أساسياً من استراتيجيتها التسويقية ووسيلة فعالة للتواصل مع الزبائن من خلال تقاسم شغفهم تجاه كرة القدم وبناء علاقة عاطفية معهم. ومن خلال أنشطتها المعنية برعاية كرة القدم تهدف Hyundai /Kia Motors إلى تثبيت مكانتها كعلامة تجارية تساهم في نقل إثارة أعظم لعبة في العالم إلى مشجعي كرة القدم في جميع أنحاء المعمورة، إذ تظل ملتزمة أشد الإلتزام بدعم هذه الرياضة وتعزيز سبل تطويرها.

وبعد مشاركتها الناجحة في كأس العالم البرازيل 2014 FIFA، تتطلع Hyundai، جنباً إلى جنب مع شركتها الشقيقة Kia، إلى الحفاظ على دورها كشريك رسمي لـFIFA في مجال السيارات حتى عام 2022.

بدأت شركة Hyundai تحالفها مع FIFA  في عام 1999، عندما وقعت على اتفاق لرعاية 13 مسابقة من مسابقات FIFA بما في ذلك كأس العالم كوريا / اليابان 2002 FIFA . وتم تمديد هذا الإتفاق لاحقاً إلى كأس العالم ألمانيا 2006 FIFA و، حيث بدأت Kia حملتها لرعاية كرة القدم – ثم جاءت بعدها المرحلة الثانية باعتبارها واحدة من شركاء FIFA الستة بين عامي 2007 و2014. وفي عام 2010، وقعت شركة Hyundai / Kia Motors اتفاقاً طويل الأمد لتمديد الشراكة حتى 2022. وتشمل حزمة الرعاية هذه حقوقاً شاملة لجميع مسابقات FIFA، بما في ذلك كأس العالم للسيدات FIFA، وتحت 20 سنة وتحت 17 سنة في فئتي الإناث والذكور على حد سواء، إضافة إلى كأس العالم لكرة القدم الشاطئية FIFA، وكأس العالم التفاعلية FIFA، وكأس العالم لكرة الصالات FIFA، وكأس القارات FIFA فضلاً عن نسختين أخريين من كأس العالم FIFA.

مورد النقل البري
يُعتبر النقل البري بالغ الأهمية لنجاح حدث دولي مثل كأس العالم FIFA. فبدون أسطول ضخم من السيارات الحديثة التي تستوفي شروط الإعتمادية والراحة والسلامة، فإنه لا يمكن تصور مرور حدث مثل هذا الحجم مروراً سلساً. وبعد أن أثبتت نفسها كشريك يمكن الإعتماد عليه ومورد مركبات لعدد من مسابقات FIFA بما في ذلك كأس العالم FIFA في 2006 و 2010 و2014، استغلت شركة Hyundai، جنباً إلى جنب مع Kia، الفرصة مرة أخرى للعب دور رئيسي كمزود للنقل البري حتى عام 2022.

فخلال نهائيات كأس العالم البرازيل 2014 FIFA، استُعملت 1432 سيارة ركاب من نوع Hyundai / Kia، وبمعدل 2800 يوم من الرحلات عبر الحافلة، حيث كانت تحت تصرف مسؤولي FIFA  والمنتخبات الوطنية وأعضاء اللجنة المنظمة والحكام وممثلي وسائل الإعلام، إذ قدمت Hyundai / Kia أسطولاً من الحافلات التي كانت تستخدم لأغراض مختلفة، بما في ذلك نقل المنتخبات الإثنين والثلاثين في حافلات مزينة بألوان الفرق الوطنية وأعلام البلدان المشاركة وشعاراتها.

 ستدعم Hyundai / Kia Motors مرة أخرى جميع مسابقات FIFA، بما في ذلك كأس العالم FIFA خلال نهائيات 2018 و2022، على غرار مساهمتها في كأس العالم البرازيل 2014 FIFA من خلال مجموعة واسعة من نماذج سياراتها المجهزة بأحدث وسائل التكنولوجيا المتطورة مشاركة بذلك في استمرار اللعبة.