أصبحت بطاقة VISA شريكاً من الدرجة الأولى لـ FIFA منذ عام 2007 وهي تملك حقوقاً حصرية في فئة منتجات الخدمات المالية إلى غاية عام 2022.

وكجزء من هذه الشراكة، تمتلك بطاقة VISA حق الولوج الحصري في أكثر من 40 من مسابقات FIFA في جميع أنحاء العالم، ويشمل ذلك كأس العالم روسيا 2018 FIFA وبكأس العالم للسيدات فرنسا 2019 FIFA وكأس العالم قطر 2022 FIFA. ويمكن لعملاء مؤسسة VISA المالية والشركاء من التجار تفعيل بطاقاتهم للاستفادة من خدمات حصرية خلال جميع هذه المناسبات. واستحدثت كل من VISA وFIFA معاً برامج فريدة خلال بطولات FIFA بهدف توطيد قيمة العلامة التجارية، وبناء الأعمال التجارية للعميل وتعزيز تجربة حاملي بطاقات VISA في مجال كرة القدم.

تلتزم VISA بتعزيز تجربة الملايين من عشاق كرة القدم في جميع أنحاء المعمورة خلال كأس العالم FIFA وذلك عبر القيام بحملات تسويقية متكاملة لفائدة حاملي البطاقات وحملات ترويج تركز على شغف "اللعبة الجميلة" والعواطف التي تبثق عنها. كما يستفيد حاملو بطاقات VISA أيضا من تذاكر حصرية لحضور بطولات FIFA وذلك بفضل عروض البيع المسبق للتذاكر التي تنظم برعاية VISA.

يُحبّذ FIFA استعمال بطاقات الائتمان وبطاقات السحب والبطاقات مسبقة الدفع التي تحمل علامة VISA التجارية لدى جميع متاجر FIFA الرسمية في الملاعب وعلى شبكة الإنترنت من خلال موقع www.fifa.com. واعترافاً منها برعاية VISA، كانت كل الملاعب الرسمية لبطولة كأس العالم 2014 FIFA التي أقيمت في البرازيل تفتخر بقبولها فقط بطاقات الائتمان وبطاقات السحب والبطاقات مسبقة الدفع التي تحمل علامة VISA التجارية إلى جانب الدفع نقداً لتسديد ثمن المواد الغذائية والمشروبات والسلع بالتجزئة والحصول على النقد من أجهزة الصرف الآلية.

في عام 2015، قامت VISA بتفعيل شراكتها في خمس بطولات لكرة القدم هي كأس العالم للسيدات FIFA في كندا، وكأس العالم لكرة القدم الشاطئية FIFA في البرتغال، وكأس العالم تحت 20 سنة FIFA في نيوزيلندا، وكأس العالم تحت 17 سنة FIFA في تشيلي، وكأس العالم للأندية FIFA، مستمرةً بذلك في تقديم برامج حصرية وفريدة من نوعها لفائدة حاملي بطاقات VISA والعملاء.

نبذة عن شركة VISA
شركة VISA (بورصة نيويورك: V) هي شركة للمدفوعات الرقمية العالمية تربط المستهلكين وأصحاب الأعمال والمؤسسات المالية والحكومات في أكثر من 200 بلد وإقليم من أجل مدفوعات إلكترونية سريعة وآمنة وموثوقة. ونحن نتكلف بإدارة عمليات واحدة من أكثر شبكات المعالجة تقدما في العالم - - VisaNet القادرة على معالجة أكثر من 65 ألف صفقة في الثانية، مع حماية المستهلكين من الاحتيال وضمان الدفع للتجار.

شركة VISA ليست مصرفاً وهي لا تصدر البطاقات الإلكترونية ولا تمدّد آجال استحقاق الديون ولا تحدد أسعار الفائدة والرسوم للعملاء. غير أنّ إبداعات VISA تُتِيح لعملاء مؤسساتها المالية تقديم المزيد من الخيارات للمستهلك: إذ يمكنكم الدفع الآن بواسطة بطاقات السحب، أو الدفع مبكراً بواسطة الدفع المسبق أو لاحقاً بواسطة منتجات الإئتمان.

لمزيد من المعلومات، تفضلوا بزيارة المواقع التالية: www.visa.com و visacorporate.tumblr.com و @VisaNews.