تأسست مجموعة واندا في عام 1988 وهي تعمل في ثلاثة أنشطة رئيسية - العقارات التجارية، الثقافة والتمويل. وتُعتبر واندا للعقارات التجارية من أكبر المشاريع العقارية في العالم كما أنها أكبر جهة مالكة للفنادق من فئة خمس نجوم في العالم. ومن جهتها، تُعد مجموعة واندا للصناعة الثقافية أكبر مؤسسة ثقافية في الصين وأكبر شركة للإدارة السينمائية في العالم. ويدير اتحاد شركات واندا السيد وانغ جيان لين، الذي يشغل منصب رئيس مجلس إدارة مجموعة واندا منذ عام 1989.

 

إرث طويل في قطاع الرياضة

تزخر واندا بتراث طويل الأمد في قطاع الرياضة. فبعدما لعبت دوراً مباشراً في تحويل كرة القدم الصينية خلال عام 1993، بما في ذلك إنشاء داليان واندا إف سي، النادي الاحترافي الأول في البلاد على صعيد كرة القدم، كانت المجموعة حاضرة بقوة في اللعبة على مدى فترة طويلة. وقد أبدت واندا أيضاً دعمها المستمر لتطوير كرة القدم في الصين، مع التركيز بشكل خاص على تطوير اللعبة من القاعدة وذلك عبر برنامج "نجوم المستقبل" في الصين.

           

التحالف من أجل كتابة فصل ناجح جديد في تاريخ كرة القدم

من خلال دعم FIFA  حتى عام 2030، تُؤكد مجموعة واندا التزامها بالتطوير المستدام للرياضة كما تُظهر مدى حرصها على عقد شراكة دائمة. ومن خلال التعاون معFIFA ، فإن الهدف واضح: ألا وهو التحالف من أجل كتابة فصل ناجح جديد في تاريخ كرة القدم.

 

من خلال استغلال جاذبيتها على المستوى الدولي، تهدف مجموعة واندا إلى جلب الشباب من جميع أنحاء العالم ليكونوا قريبين من اللعبة. فمن خلال سلسلة فريدة من المبادرات في جميع مسابقات FIFA – الافتراضية منها والحقيقية - سينال المحظوظون من عشاق المستديرة الساحرة فرصة العمر لمشاهدة النجوم عن كثب ومعاينة سحرهم ومهاراتهم.

 

وسيكون برنامج "حاملي علَم FIFA" عنصراً مركزياً كذلك، حيث سيحصل مجموعة من الأطفال على فرصة حمل علَم FIFA في بداية مباريات كرة القدم المقامة تحت رعاية FIFA. وبالإضافة إلى ذلك، سيتم تنظيم مزيد من الفعاليات في إطار برنامج "المال لا يمكنه أن يشتري"، من قبيل مشاهدة تدريبات الفرق وزيارة مقاعد البدلاء بعد المباريات.

 

وبالإضافة إلى الظهور على نطاق واسع في الساحة العالمية وغيرها من الفوائد الهائلة التي توفرها هذه الشراكة، فإن مجموعة واندا ستستفيد من تشجيع مسابقات FIFA عبر أملاك واندا، حيث سيتم تنفيذ ذلك من خلال مختلف أدوات التفعيل مثل منح تذاكر كأس العالم FIFA واستخدام تميمة FIFA الرسمية وتنفيذ برنامج FIFA لتطوير كرة الشباب في الصين.