برئاسة رئيس FIFA جوزيف بلاتر، ختمت اليوم لجنة FIFA التنفيذية اجتماعها الثالث هذا العام، والذي تواصل على مدى يومين في مقر FIFA بزيوريخ.

وبدأ الإجتماع بتكريم خوليو هومبرتو جروندونا، كبير نواب رئيس FIFA سابقاً، الذي وافته المنية يوم 30 يوليو/تموز.

ومن أجل حماية نزاهة اللعبة واللاعبين، اتخذت اللجنة التنفيذية قرار المبدأ العام القاضي بحظر ملكية طرف ثالث للحقوق الإقتصادية اللاعبين في مرحلة انتقالية، حيث أصبح الأمر الآن مرة أخرى في أيدي أعضاء الفريق العامل المعني بملكية طرف ثالث للحقوق الإقتصادية اللاعبين، برئاسة جيف تومبسون، حيث سيعمل الفريق على صياغة اللوائح الفنية ذات الصلة، على أن يُقدَّم المشروع إلى لجنة أوضاع اللاعبين ومن ثم إلى اللجنة التنفيذية للموافقة عليه.

وبخصوص الإجراءات الحالية للجنة الأخلاقيات المستقلة فيما يتعلق بمنح نهائيات كأس العالم FIFA عامي 2018 و2022، رحبت اللجنة التنفيذية بالمعلومات الأخيرة التي استقاها رئيس الغرفة القضائية، هانز يواكيم إيكرت، حيث من المرجح إصدار بيان عام أول عن موقف اللجنة بشأن تقرير غرفة التحقيق في بداية نوفمبر/تشرين الثاني. وطالبت اللجنة التنفيذية أيضاً باحترام مبدأ السرية، وفقا لأحكام قانون الأخلاقيات.

وتشمل مهمة FIFA حماية صحة اللاعبين كذلك. وفي هذا الصدد، وافقت اللجنة التنفيذية على البروتوكول الجديد الذي اقترحته لجنة FIFA الطبية لإدارة حالات الإرتجاج بالدماغ. وببالغ الإرتياح، أخذت علماً بالانخفاض الكبير في معدل وقوع الإصابات في نهائيات كأس العالم FIFA(حصيلة الحوادث أقل 40% من 2002) وكذلك عدم وجود أي حالات تعاطي المنشطات في الحدث الأكبر على صعيد كرة القدم، حيث خضع جميع اللاعبين المشاركين - للمرة الأولى في تاريخ كأس العالم - لاختبارات مكافحة المنشطات خارج فترة المنافسة بالإضافة إلى الإختبارات الروتينية أثناء النهائيات. وعلاوة على ذلك، بما أن قانون وكالة وادا الجديد سيدخل حيز التنفيذ في 1 يناير/كانون الثاني 2015 وبما أن FIFA، بصفته طرفاً موقعاً على هذا القانون، فإن FIFA مطالب بتنفيذ التغييرات الإلزامية، حيث وافقت اللجنة التنفيذية على لوائح FIFA لمكافحة المنشطات بعد خضوعها للمراجعة، والتي تشمل، من بين أمور أخرى، عقوبة الحظر لمدة أربع سنوات (بدلاً من عامين) لمن يتورط في الغش بمواد منشطة خطيرة (مثل الستيرويد بمختلف أنواعه) وطرق احتساب المنشطات (مثل حقن المنشطات في الدم).

ولدعم جهود مكافحة تفشي فيروس الإيبولا المنتشر حالياً في غرب أفريقيا، ستقوم اللجنة الطبية بالإتصال والتعاون مع منظمة الصحة العالمية. وعلاوة على ذلك، قررت لجنة FIFA المالية التبرع بملغ 50.000 دولار أمريكي لفائدة اتحادات كرة القدم الوطنية في كل من غينيا وليبيريا وسيراليون – ليتم إنفاقه بالتزامن مع مبادرة محلية برعاية الأمم المتحدة - فضلاً عن 300.000 دولار أمريكي لإصلاح عشب ملعب كرة القدم في مونروفيا، حيث أقيمت وحدة علاج ضخمة، في نهاية العملية.

وفي سياق متصل، خصص صندوق FIFA التضامني دعماً مالياً تصل قيمته إلى 1 مليون دولار أمريكي لبناء ملعبين لكرة القدم لفائدة اللاجئين السوريين في لبنان، فضلاً عن 250.000 دولار لبناء مدرسة لكرة القدم في منطقة سوما، تركيا، حيث وقعت أسوأ كارثة مناجم في تاريخ تركيا شهر مايو/أيار الماضي.

وبهدف ترك إرث دائم في البلد المضيف لكأس العالم البرازيل 2014 FIFA، قررت اللجنة التنفيذية إضافة مبلغ 80 مليون دولار لصندوق إرث كأس العالم البرازيل 2014 FIFA، لتصل القيمة الإجمالية إلى 100 مليون دولار أمريكي. وتتجاوز الجوانب التي يغطيها الصندوق مجال البنية التحتية، لتشمل أيضاً الجهود الرامية إلى تعزيز كرة القدم للسيدات والشعبية على حد سواء، وكذلك الرعاية الصحية الوقائية والصحة العامة والبرامج الإجتماعية لفائدة المجتمعات المحرومة. وستتم الموافقة على هذه المشاريع بما يتماشى مع استراتيجيات FIFA في مجال التطوير.

ووافقت اللجنة التنفيذية على تجديد برنامج حماية الأندية في دورة 2015-2018، والتي ستشمل أيضاً المباريات الدولية لمنتخبات السيدات الأولى، وذلك بتكلفة إجمالية تقدر بـ100 مليون يورو.

وفي سبيل تطوير كرة القدم في جميع أنحاء العالم، وهي مهمة FIFA الأساسية، صادقت اللجنة التنفيذية على القرار الصادر عن لجنة FIFA للتطوير، التي وافقت على العديد من المشاريع ضمن مختلف برامج FIFA التنموية، مثل برنامج الهدف، وبرنامج الإتحادات الأعضاء ذات الإمكانات المحدودة، وبرنامج توليد الدخل وبرنامج PERFORMANCE.

كما ناقشت اللجنة التنفيذية مسابقات FIFA القادمة. فبالنسبة لكأس العالم روسيا 2018 FIFA، تمت الموافقة على تخفيض الطاقة الإستيعابية لملعبي كالينينجراد وإيكاترينبيرج إلى 35.000 متفرج. وفيما يتعلق بكأس العالم للسيدات كندا 2015 FIFA، صادقت اللجنة التنفيذية على قرار تعيين شركة مستقلة للسفر إلى كندا من أجل اختبار الملاعب وميادين التدريب للتحقق من مدى استيفائها لشروط الجودة المعتمدة لدى FIFA.

وطبقاً للوائح الإنتخابية لرئاسة FIFA، أكدت اللجنة التنفيذية رسمياً "الدعوة لانتخابات FIFA الرئاسية لعام 2015" والتي ستُرسل على شكل تعميم إلى الإتحادات الأعضاء في FIFA وكذلك الإتحادات القارية فضلاً عن نشرها على موقع FIFA.com. وتتضمن دعوة الانتخابات أسماء أعضاء اللجنة الانتخابية الخاصة وفترة الإنتخابات والجدول الزمني للإنتخابات.

مسائل أخرى:
- "كوبا أمريكا سنتيناريو": تم السماح على أساس استثنائي لكل من CONMEBOL وCONCACAF لتنظيم كوبا أمريكا سنتيناريو عام 2016 في الولايات المتحدة الأمريكية بمناسبة مرور مائة عام على تأسيس اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم وكأس أمريكا الجنوبية لكرة القدم، حيث ستُدرج تواريخ البطولة في جدول المباريات الدولية.

- أجندة المباريات الدولية لكرة السيدات: الموافقة على مواعيد الفترة الممتدة بين 2015 و2016.

- تمت الموافقة رسمياً على الجدول الزمني لمباريات كأس العالم للأندية المغرب 2014 FIFA.
سيتم عقد الاجتماع القادم للجنة FIFA التنفيذية في مراكش، بمناسبة كأس العالم للأندية المغرب 2014 FIFA، وذلك يومي الخميس 18 والجمعة 19 ديسمبر/كانون الأول 2014.