واجه FIFA تحديات كبيرة في عام 2015 الذي شهد تنظيم خمس بطولات FIFA في أماكن متفرقة من العالم في ظل التزام المنظمة بالاضطلاع برسالتها الرامية إلى تطوير كرة القدم حول العالم.

واليوم وفي آخر أيام العام 2015، يمكننا أن نكشف النقاب عن عدد جمهورنا الرقمي الذي  قام بأكثر من مليار نقرة على محتوى موقع FIFA.com وتطبيق FIFA الرسمي وحسابات FIFA على مواقع فيسبوك وتويتر وإنستجرام في 2015. إن ما يجمع محررونا وجمهورنا من عشق لكرة القدم هو ما جعل 344 مليون شخص يدخلون على قنواتنا في 2015.

وصل تفاعل الجمهور مع منصة FIFA الإلكترونية الاجتماعية، الملعب العالمي، إلى مستوى غير مسبوق في كأس العالم للسيدات كندا FIFA الذي أقيم في شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز حين دخل 88 مليون مشجع ما يقرب من 161 مليون مرة على محتوانا وهو ما يعادل 1222 ضعف سعة استاد يوكوهاما الدولي الذي احتضن نهائي كأس العالم للأندية FIFA في ديسمبر/كانون الأول.

ندرك أن جمهورنا شغوف بمواقع التواصل الاجتماعي لا سيما حيت يتعلق الأمر بكرة القدم النسائية؛ إذ ذُكر وسم FIFAWWC# لنهائيات كأس العالم للسيدات 1.1 مليون مرة.

أما بعيداً عن البساط الأخضر، فقد دعم صامويل إيتو، أكثر لاعبي القارة السمراء تتويجاً بالبطولات على مدار التاريخ، أحد مشروعات FIFA الطبية في أكتوبر/تشرين الأول حين زار سيراليون وغانا ليرى ينفسه سير مشروعات الصحة العامة التي يديرها FIFA هناك. وقد وصلت صورة ذاتية (سيلفي) مرتجلة له في إحدى مدارس فريتاون إلى 5 مليون شخص على منصات FIFA الإلكترونية. وفي وقت سابق من العام ذاته، بلغ أول مؤتمر لكرة القدم النسائية والقيادة 15 مليون شخص. يمكن الاطلاع على لحظات فارقة أخرى هنا.

لا شك أن سحر كرة القدم يبرز جلياً في حفل كرة FIFA الذهبية حيث يجتمع نجوم اللعبة السابقين والحاليين للاحتفال بإنجازات العام. وفي يناير/كانون الثاني الماضي، أطلق كريستياينو رونالدو صرخة الفرح بفوزه بكرة FIFA الذهبية ليذكر الوسم BallonDOr# حوالي 750 ألف مرة بنهاية الاحتفالات.

كذلك انتشر مشهد كوميدي لنجم باريس سان جيرمان أنخل دي ماريا خلف الكواليس انتشاراً كبيراً في فبراير/شباط ليجذب 1 مليون تفاعل على صفحة كرة FIFA الذهبية على موقع فيسبوك.

أولى فعاليات سنة 2016 الجديدة تشهدها مدينة زيوريخ بعد 11 يوماً من الآن ومن المؤكد أنها ستكون مناسبة كبيرة في العالم الرقمي أيضا. والآن وقد تعرف 22 مليون شخص على هوية المرشحين لجائزة بوشكاش والذي تم الإعلان عنهم في نوفمبر/تشرين الثاني. إذا لم تصوت إلى الآن، فيمكنك فعل ذلك هنا.

وسنطلق هذا العام حملة للحفل على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك من بين أشياء عدة نخطط للقيام بها لتحسين محتوانا الرقمي لأجل جمهور رقمي عالمي يشهد تزايداً مستمراً.

كذلك نسعى جاهدين في 2016 إلى أن ننصت لجمهور كرة القدم من كافة أنحاء العالم لكي نتمكن من إضفاء المزيد من المتعة بجانب الطابع التفاعلي على موقع FIFA.com ومنصاتنا الاجتماعية الأخرى لكي نستمر في إلهام حوار كروي عالمي.

نتمنى لكم أينما كنتم على وجه المعمورة وأينما تحتفلون كل السعادة في 2016.