أكد FIFA اليوم توسيع نطاق العقوبة التي فرضها الاتحاد الأسترالي لكرة القدم يوم 6 يناير/كانون الثاني 2015 على أحد المسؤولين، وهو السيد زيا يونان، لقيامه بأعمال تفسد أو من شأنها أن تفسد نتيجة أو حالة فعالية رياضية، ليمتد أثرها إلى جميع أنحاء العالم. وقد تم حظر المسؤول من المشاركة في أي نشاط متعلق بكرة القدم مدى الحياة.

وبالإضافة إلى ذلك، يؤكد FIFA أيضاً توسيع نطاق العقوبة التي فرضها المجلس التأديبي في الإتحاد الإفريقي لكرة القدم يوم 3 فبراير/شباط 2016 على السيد بوتون بالكريشنا لعلاقته بحادثة تلاعب بنتيجة مباراة ليمتد أثرها إلى جميع أنحاء العالم. وقد تم حظر هذا المسؤول من المشاركة في أي نشاط متعلق بكرة القدم لمدة أربع سنوات.

وقد قرر رئيس اللجنة التأديبية في FIFA تمديد العقوبتين أعلاه بحيث يكون لهما أثر على المستوى الدولي، وذلك وفقاً للمادة 78، الفقرة 1 (c) والمادة 136ff من قانون الإنضباط FIFA. وقد تم إخطار الإتحادات المعنية، فضلاً عن إلى الإتحادين الأفريقي والأوقيانوسي لكرة القدم، بقرارات رئيس اللجنة.

لمزيد من المعلومات، يرجى الإتصال بالإتحادات القارية المعنية.