بعد الأخبار المتعلّقة بسقوط الطائرة التي كانت تقل نادي تشابيكوينسي البرازيلي في رحلته إلى ميديلين لخوض نهائي كوبا سودأمريكانا، عبّر رئيس FIFA جياني إنفانتينو عن صدمته وحزنه الشديد لهذه المأساة.

وقال إنفانتينو "إنه يوم حزين جداً جداً لكرة القدم. نأسف للسماع عن حادثة تحطم الطائرة في كولومبيا. إنه خبر مروّع ومأساوي. في هذا الوقت الصعب، كل عقولنا مع الضحايا وعائلاتهم وأصدقائهم. يود FIFA أن يعبّر عن تعازيه القلبية لجماهير تشابيكوينسي ومجتمع كرة القدم ووسائل الإعلام المعنية في البرازيل."

وكانت الطائرة، التي تقل 72 راكباً و9 أعضاء من الطاقم، بما في ذلك بعثة الفريق البرازيلي وعدد من ممثلي وسائل الإعلام، تسافر من البرازيل. وبعد فترة توقف في بوليفيا، تحطّمت الطائرة يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني في إقيلم أنتيكوا، تشيرو جوردو الكولومبي بدون معرفة الأسباب حتى الآن.

وأعلن الإتحاد الأمريكي الجنوبي لكرة القدم في بيان رسمي إيقاف كل نشاطاته حتى إشعار آخر.

وأعرب خوان كارلوس دي لا كويستا، رئيس نادي أتلتيكو ناسيونال - خصم تشابيكوينسي في النهائي - عن "دعم وتضامن" ناديه مع النادي البرازيلي.