بعد حادثة الطائرة التي تعرّض لها نادي تاشبيكوينسي لكرة القدم البرازيلي يوم الإثنين، طلب مكتب مجلس FIFA الوقوف دقيقة صمت قبل كل مباراة لكرة القدم حول العالم ستقام نهاية هذا الأسبوع.

كما طُلِب من كل اللاعبين حول العالم بارتداء شارة سوداء حداداً على ضحايا الخسارة المؤلمة.

وكان 19 لاعباً وإدارياً من نادي تاشبيكوينسي في طريقهم يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني من البرازيل إلى كولومبيا لخوض نهائي كوبا سودأمريكانا وكانوا من بين 71 فرداً قُتِلوا بتحطّم الطائرة.

وسيكون رئيس FIFA جياني إنفانتيو، الذي وصف الحادثة بأنها "يوم حزين جداً لكرة القدم"، متواجداً في التأبين الرسمي الذي سيقام في الملعب في تشابيكو اليوم إلى جانب رئيس البرازيل ميشيل تامر والعديد من الشخصيات الهامة بمن فيهم مدرب البرازيل تيتي.