أكّد اتحاد كوسوفو لكرة القدم طلبه للإنضمام إلى FIFA في 15 مارس/آذار 2016. وفي الوقت نفسه، أقر الإتحاد أنه لن يتم قبول انضمامه كعضو في FIFA إلا بعد حصوله على عضوية الإتحاد الأوروبي لكرة القدم أولاً.

ولكي يقوم FIFA بمعالجة وتقييم طلب اتحاد كوسوفو لكرة القدم، تم تشكيل لجنة من الإتحادات الأعضاء بـFIFA عملاً باللوائح المتصلة المتبعة في FIFA. ويخضع طلب اتحاد كوسوفو لكرة القدم للمعالجة من قبل FIFA إلى جانب الإتحاد الأوروبي بصفته الإتحاد القاري المعني جغرافياً. وفي إطار الإجراءات ذات الصلة، قررت المنظمتان إجراء زيارة تفتيش في كوسوفو تم القيام بها على مدار يومي 13 و14 أبريل/نيسان 2016 من قبل ممثلين على إدارتي FIFA والإتحاد الأوروبي.

وتنصّ المادة 9 من تشريعات FIFA وكذلك لوائح انضمام الاتحادات إلى FIFA على إجراءات الانضمام. وبناءاً على الأحكام المتعلقة، إذا تم قبول اتحاد كوسوفو لكرة القدم كعضو في الإتحاد الأوروبي، سيتعين على الأخير إرسال تقرير نهائي إلى لجنة الإتحادات لدى FIFA لمناقشة التقرير وإصدار التوصية. وبناءً عليه، ستسلم لجنة الاتحادات لدى FIFA طلب اتحاد كوسوفو للانضمام مرفقاً به توصية بقبوله أو رفضه إلى كونجرس FIFA القادم.

وقد تم إدراج مسألة انضمام اتحاد كوسوفو لكرة القدم إلى الإتحاد الأوروبي في أجندة كونجرس الإتحاد الأوروبي القادم المقرر انعقاده في بودابست في 3 مايو/آيار 2016. وإذا تم قبول انضمام اتحاد كوسوفو لكرة القدم إلى الإتحاد الأوروبيفي هذه المناسبة وفي حالة كان طلب انضمامه إلى FIFA مكتملاً وصحيحاً وفقاً باللوائح المعنية، فإن طلب انضمام اتحاد كوسوفو لكرة القدم إلى FIFA قد يتم التصويت عليه في كونجرس FIFA المقرّر انعقاده في 13 مايو/آيار 2016.