أسس كونجرس FIFA السادس والستون لانطلاق عهدٍ جديدٍ بالنسبة لـFIFA ولكرة القدم العالمية، وذلك بعد الإعلان عن "خطوة تغيير" على مستوى استثمار FIFA في التنمية الكروية، وتعيين فاطمة سامورا أمينة عامة لـFIFA، والتقدم الحاصل في تنفيذ مسلسل الإصلاحات بالإضافة إلى إطلاق برنامج أساطير FIFA.

FIFA Forward: برنامج تطوير جديد على المقاس
وفاءً بتعهداته، قام رئيس FIFA جياني إنفانتينو بتقديم FIFA Forward، الذي يُعدّ بمثابة تعديلٍ شاملٍ لبرامج FIFA لتطوير كرة القدم. ويُوفر هذا البرنامج دعماً كاملاً وتاماً لتطوير اللعبة في جميع الاتحادات الأعضاء والاتحادات القارية الستة. وسيقوم FIFA بزيادة كبيرة في الاستثمار تصل إلى 5 ملايين دولار لكل دورة تتكون من أربع سنوات لكل اتحاد من أجل تمويل مشاريع كروية ودعمٍ يخص المصاريف الجارية. وسيخضع استخدام هذه الأموال لمراقبة دقيقة عبر ضوابط الامتثال والمحاسبة والشفافية، حيث سيتعيّن على جميع الاتحادات الأعضاء أن تقوم بنشر تدقيق مستقل لحساباتها، وذلك وفقاً لقوانين FIFA Forward الجديدة.

تعيين المسؤولة الأممية فاطمة سامبا ضيوف سامورا أمينةً عامةً لـFIFA
أعلن الرئيس إنفانتينو عن قرار مجلس FIFA القاضي بتعيين فاطمة سامبا ضيوف سامورا (السنغال) أمينةً عامةً جديدة لـFIFA، لتصبح بذلك أول امرأة وأول أفريقية تتولى هذا المنصب. وتملك السيدة سامورا خبرة طويلة في برامج الأمم المتحدة امتدت لإحدى وعشرين سنة. وتشغل حالياً هذه السيدة منصب منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، إضافة إلى عملها كممثل برنامج التطوير الأممي في نيجيريا. وستخضع السيدة سامورا لاختبار أهلية تُجريه لجنة مراجعة مستقلة وفقاً للمادة 37 من لوائح وقوانين FIFA. وستتولى السيدة سامورا منصب أمين عام FIFA قبل منتصف يونيو/حزيران.

وبخصوصها قال الرئيس إنفانتينو: "تملك فاطمة خبرة ورؤية دولية وعملت في عدد من أكثر القضايا تحدياً في وقتنا الحالي. لقد أثبتت قدرتها على بناء وقيادة الفرق وتحسين الطرق التي تعمل بها المنظمات. والأهم بالنسبة لـFIFA أنها تدرك أن الشفافية والمحاسبة توجد في صميم عمل أي مؤسسة مسؤولة تخضع لإدارة جيدة."

بلورة الإصلاحات على أرض الواقع
قدّم FIFA تحييناً للاتحادات الأعضاء حول التقدم الحاصل في تنفيذ مسلسل الإصلاح، وخاصة وأنه تمّ المصادقة على تدابير جديدة في هذا السياق خلال شهر فبراير/شباط. ويسري حالياً مسلسل الإصلاحات داخل بنيات FIFA:

تعزيز الامتثال في ما يخص المداخيل والمصاريف
إجراء اختبارات الأهلية لأعضاء اللجان الجدد والمناصب العليا
نشر التعويض الفردي للمسؤولي الساميين لدى FIFA
تعيين أول أعضاء مستقلين جدد في اللجان الأساسية
وأعلن الرئيس عن إنشاء قسم كرة قدم السيدات بإدارة FIFA، من أجل دعمٍ أكبر لتشجيع وتطوير كرة القدم النسائية.  

وسيبدأ عقد "قمم كرة القدم" منتظمة بالنسبة للاتحادات الأعضاء انطلاقاً من الربع الثالث لسنة 2016، بالإضافة إلى مؤتمرات ستجمع قرابة 20 اتحاداً من أجل التطرق إلى المسائل الإقليمية المهمة التي تخص كرة القدم.

برنامج أساطير FIFA
قام كلارنس سيدورف وسان وين بتقديم برنامج أساطير FIFA، الذي سيدعم هدف الاتحاد الدولي الرامي إلى إعطاء مساحة أكبر للأشخاص المعنيين مباشرة بكرة القدم. وصُمّم فريق أساطير FIFA بهدف جلب نجوم ونجمات اللعبة السابقين لتعزيز ودعم اللعبة ورسالتها الأوسع حول العالم ولردّ الجميل لكرة القدم.

وستركز الأساطير على ثلاث أنشطة أساسية:
أساطير FIFA حول العالم - سيتم عقد أربع جولات مدة كل واحدة منها يومين في السنة الأولى، إلى جانب فعاليات إضافية تتنوع بين دورات كرة القدم الشعبية وجمع التبرعات وإشراك الجماهير.

منتدى أساطير FIFA - ستحدث الجلسات الاستشارية مع الأساطير، التي انطلقت يوم أمس في المكسيك، أرضيةً من أجل الاستماع إلى آرائهم في المواضيع الكروية الحالية. وسيتم مشاركة هذه الرؤى مع صناع القرار والسلطات ولجان السياسات في كرة القدم.

مبادرات أساطير FIFA - سيضطلع أعضاء فريق أساطير FIFA بدور السفراء في جوانب أساسية مثل الترويج للبطولات، تطوير كرة القدم، كرة القدم النسائية، التنوع ومشاريع الصحة والاستدامة.

قبول كوسوفو وجبل طارق عضوين في FIFA
اتبع كونجرس FIFA توصية مجلس FIFA وأكد قبول كوسوفو (141 "مع" و23 "ضد" من الأصوات الصحيحة) وجبل طارق (172 "مع" و12 "ضد" من الأصوات الصحيحة) كعضوين رقم 210 و211. وسيكون لهذين الاتحادين الحق في المشاركة ضمن تصفيات كأس العالم روسيا 2018 FIFA. ويتعيّن على UEFA أن يبحث الطريقةَ المثلى من أجل إشراكهما في المسابقة التمهيدية.

انتخاب أعضاء لجنة FIFA الجدد
لجنة الحوكمة: تم انتخاب لويس ميجيل بوياريس مادورو (البرتغال) رئيساً وموكول موجدال (الهند) نائباً للرئيس. وسيقومان أيضاً بترأس لجنة المراجعة المستقلة. وتم انتخاب لويس فيليب كانتوارياس سالافيري (بيرو) عضواً باللجنة.  

لجنة الانضباط: تم انتخاب جون سيموندس (جامايكا) وليوناردو كارلوس ستاج بينيا (الإكوادور) وكارلوس مانويل تيران فاليرو (فنزويلا) أعضاءً باللجنة.  

لجنة الأخلاقيات: تم انتخاب أكيهيرو هارا (اليابان) وأوسكار فيسانتي سكافون ريفاس (باراجواي) وأنين ييبواه (غانا) أعضاءً بالغرفة القضائية.

التدقيق والامتثال: تم انتخاب كل من إنريكيه بونيا (المكسيك) وخورخي ديل سولار بوينو (بوليفيا) عضوين جديدين في اللجنة.

وأجاز الكونجرس للمجلس أن يُعين مسؤولين في المناصب الشاغرة المتبقة في الهيئات القضائية ولجنة التدقيق والامتثال ولجنة الحوكمة إلى غاية انعقاد كونجرس FIFA السابع والستون، وأن يعزل أي مسؤول من هذه اللجان إلى غاية النسخة ذاتها.

وقبل انعقاد كونجرس FIFA، عيّن المجلس كذلك أعضاء اللجنة التالية أسماؤهم، بما في ذلك اللاعبين المرموقين الدوليين السابقين لويس فيجو، ميا هام وثيودوروس زاجوراكيس:

الأعضاء المستقلون:
لجنة المالية
: فانيسا ويتمان (الولايات المتحدة الأمريكية)؛ ثيودوروس زاجوراكيس (اليونان)
لجنة التطوير: نائب الرئيس لويس فيجو (البرتغال)؛ نائبة الرئيس ميا هام (الولايات المتحدة الأمريكية)

لجنة المساهمين في كرة القدم:
الرئيس رامون خيسورون (كولومبيا)
نائب الرئيس كارل-هاينز رومينيجيه (ألمانيا)
نائب الرئيس ديدييه دروجبا (كوت ديفوار/في انتظار التأكيد)

قرارات أخرى:
قبل انعقاد الكونجرس، رفع مجلس FIFA قرار تعليق عضوية الاتحاد الإندونيسي لكرة القدم الذي دخل حيز التنفيذ في مايو/أيار 2015.

أكد الكونجرس تعليق عضوية كل من بنين والكويت وطلب من مجلس FIFA أن يرفع هذا التعليق فور استيفاء الاتحادين الشروط المطلوبة.

مدّد الكونجرس مهمة لجنة FIFA للمراقبة المعنية بإسرائيل وفلسطين، والتي رأت النور خلال النسخة 65 من كونجرس FIFA سنة 2015. وقد رفعت اللجنة، برئاسة طوكيو سيكسويل، تقارير تفيد بالتقدم الحاصل في تسهيل حركة الأفراد والبضائع الفلسطينية المرتبطة بكرة القدم. وقد أعلن رئيس FIFA أنه سيسافر إلى فلسطين وإسرائيل للمساعدة في حلّ مسألة خمسة أندية فلسطينية تلعب في المنطقة المتنازع عليها ومنضوية تحت لواء الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم.