قرّرت محكمة رياضية في جواتيملا تعليق عمل لجنة تطبيع اتحاد كرة القدم في جواتيمالا لمدة ستة أشهر بعد تقدم أربعة لاعبين بشكوى يزعمون تعرضهم دون سند قانوني للعقوبات في حالات تعاطي منشطات.

وبناءاً عليه قرّر مكتب مجلس FIFA اليوم، 15 سبتمبر/أيلول 2016، منح اتحاد كرة القدم في جواتيمالا مهلة حتى 1 أكتوبر/تشرين الأول لإبطال قرار المحكمة. وإذا لم يفعل ذلك سيتم إيقاف اتحاد كرة القدم في جواتيمالا بأثر فوري عملاً بتشريعات FIFA بسبب تدخل طرف ثالث. وسيتم رفع الإيقاف فور إبطال قرار المحكمة وتمكن لجنة التطبيع من ممارسة أنشطتها مجدداً.

وفي قرار سابق صدر في 9 سبتمبر/أيلول، كان مكتب مجلس FIFA قد اتخذ قراراً بتمديد مدة عمل لجنة التطبيع في اتحاد كرة القدم في جواتيمالا حتى 31 يوليو/تموز 2017 لتعطي الإتحاد وقتاً كافياً للتأكد من تلبية تشريعاته لمتطلبات FIFA واتحاد أمريكا الوسطى والشمالية والبحر الكاريبي وتنظيم الإنتخابات بناءاً على ذلك.

وفي 9 سبتمبر/أيلول أيضاً، قرّر مكتب مجلس FIFA تمديد مدة عمل لجنة التطبيع في اتحاد كرة القدم في هندوراس حتى 31 يوليو/تموز 2017 لتعطي الإتحاد وقتاً كافياً للتأكد من تلبية تشريعاته لمتطلبات FIFA واتحاد أمريكا الوسطي والشمالية والبحر الكاريبي.

بالإضافة إلى ذلك، قرّر مكتب مجلس FIFA منح اتحاد كرة القدم في زامبيا وقتاً إضافياً حتى 31 مارس/آذار 2017 للتأكد من تلبية تشريعاته لمتطلبات FIFA والإتحاد الإفريقي لكرة القدم وسيؤدي الإخفاق في القيام بذلك إلى إيقاف الإتحاد بأثر فوري.