يؤكد FIFA اليوم توسيع نطاق العقوبات المفروضة على ثلاثة حُكام من قبل اللجنة التأديبية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتاريخ 30 يونيو\حزيران 2016 ليمتد أثرها إلى جميع أنحاء العالم. وتتعلق هذه العقوبات بحوادث التلاعب بنتائج المباريات التي ارتكبها السيد ثانوم بوريكوت والسيد شايا ماهاباب فضلاً عن انتهاكات قواعد السرية والقواعد العامة للسلوك والولاء والنزاهة والسلوك الأخلاقي التي ارتكبها السيد محمد خلف سالم ثيابات. وتتراوح العقوبات المفروضة بين الحظر لمدة ثلاثة أشهر (السيد محمد خلف سالم ثيابات) والحظر الدائم مدى الحياة من المشاركة في أي نشاط له صلة بكرة القدم (السيد ثانوم بوريكوت والسيد شايا ماهاباب).

وبالإضافة إلى ما سبق، يؤكد FIFA أيضاً توسيع نطاق العقوبة التي فرضها المجلس التأديبي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم بتاريخ 3 فبراير\شباط 2016 على السيد إيدوارث  ندجاديلا، والمتعلقة بحالة فساد في إطار دوري أبطال أفريقيا لعام 2015. وقد عوقب الحكم بالحظر ثماني سنوات من المشاركة في أي نشاط له صلة بكرة القدم.

وقد قرر رئيس لجنة FIFA التأديبية توسيع نطاق هذه العقوبات ليمتد أثرها إلى جميع أنحاء العالم وفقاً للمادة 78، الفقرة 1 (c) والمادة 136ff  من قانون الانضباط FIFA. كما تم إخطار الاتحادات الوطنية المعنية، فضلاً عن الاتحادين الآسيوي والإفريقي لكرة القدم، على النحو الواجب بتلك القرارات المتخذة من قبل رئيس لجنة FIFA التأديبية.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بالاتحادات المعنية.