يشعر FIFA بالصدمة والحزن إثر المأساة التي وقعت خلال مباراة الدوري الأنجولي بين سانتا ريتا دي كاسيا وريكرياتيفو دو ليبولو بملعب "ستاديو 4 دي جانيرو" في مدينة يجي بشمال أنجولا.

وبعد سماعه لهذا الخبر المؤسف أعرب رئيس FIFA جياني إنفانتينو عن حزنه قائلاً: "هذه لحظة مؤلمة جدا لكرة القدم، قلوبنا مع الضحايا وعائلاتهم، ومع جميع أصدقائنا في أنجولا الذين يعانون بشدة في هذه الأوقات العصيبة،".