قدّم الأسطورة المتوّج بكأس العالم FIFA دييجو مارادونا إسهامات فريدة من نوعها لكرة القدم خلال مسيرته الكروية وبعد اعتزاله المستديرة الساحرة. وبناءاً على ذلك، فإن FIFA ملتزم بالبحث عن أفضل الطرق للتعاون مع الأسطورة الأرجنتيني لضمان اضطلاعه بدور رئيسي في أنشطة المنظمة الرامية للترويج لكرة القدم في مختلف أنحاء العالم.

وفي الآونة الأخيرة شكّل مارادونا عنصراً رئيسياً في برنامج أساطير FIFA الحديث الذي يسعى للتواصل مع جذور كرة القدم من خلال اللاعبين الذين نجحوا في سطر تاريخ اللعبة الشعبية الأولى حول العالم.

سيساهم مارادونا في قضايا FIFA من خلال مشاركته في برامج التطوير المتعلقة عن طريق نشر الرسائل الإيجابية التي يمكن لكرة القدم تقديمها في ظل عودة FIFA للتركيز على كرة القدم.

وفي هذا الصدد قال أيقونة التانجو: "أخيراً سأتمكن من تحقيق أحد أحلامي طويلة الأمد بالعمل برفقة أشخاص يعشقون كرة القدم."

يُذكر أن مارادونا كان أحد أعضاء منتخب الأرجنتين الفائز بكأس العالم 1986 FIFA كما قاد منتخب بلاده للوصول لنهائي نسخة 1990 قبل أن يدرب راقصي التانجو في نهائيات 2010 التي احتضنتها جنوب أفريقيا.