في إطار الأحداث المبرمجة طوال الأسبوع على هامش مؤتمر FIFA الـ67 في البحرين، قامت فاطمة سامورا، الأمين العام لـFIFA، بزيارة خاصة للمجلس الأعلى للمرأة في البحرين يوم الثلاثاء 9 مايو/أيار.

ترأست الأمينة العامة وفداً يضم ساراي باريمان، مديرة قسم كرة القدم للسيدات في FIFA؛ جويس كوك، مسؤولة الإتحادات الوطنية الأعضاء في FIFA؛ وهاني ثلجية، مديرة الإتصالات والعلاقات العامة في FIFA. وشاركت الأمينة العامة في تقديم عرض حول تمكين المرأة في البحرين أمام أعضاء المجلس الأعلى، البرلمان، الشورى، اللجنة الأوليمبية، الاتحادات والشباب والرياضة.

وتضمن العرض كلمة ترحيب من الأمينة العامة للمجلس الأعلى الدكتورة هالة محمد الأنصاري، فرصة التواصل على مأدبة الغداء، صورة جماعية وتوقيع الأمينة العامة لـFIFA على كتاب المدعوين من الدرجة الأولى.

كما تم طرح نقاش بشأن أهمية الرياضة لتعزيز المساواة بين الجنسين والتنمية الاجتماعية في البحرين وأماكن أخرى، وذلك بالتعاون مع رئيسة كرة القدم النسائية في البحرين، الشيخة حصة بنت خالد آل خليفة.

وفي هذا الصدد، قالت فاطمة سامورا: "لدينا جميعنا مهمة مشتركة ومماثلة: يجب أن يحصل الجميع على فرصة، بغض النظر عن الجنس أو الأصل أو الوضع الاجتماعي أو المعتقد الديني. فنحن نمثل الإنسانية قبل كل شيء."

وبمناسبة هذا العرض الذي تم تنظيمه يوم الثلاثاء، حرص المجلس الأعلى، وهو الهيئة الاستشارية المعنية بقضايا المرأة في البحرين، على تحقيق أحد أهدافه التي تهمّ تمكين المرأة من خلال التكوين المستمر، بالإضافة إلى المساواة والتنوع في الفرص للنساء في الشرق الأوسط.

كما سمحت الزيارة التي قامت بها الأمينة العامة لـFIFA والوفد المرافق لها للمجلس الأعلى باتخاذ خطوة أخرى نحو التكامل مع حلفائه وشركائه من أجل إنشاء مجال لتبادل الخبرات حول قضايا المرأة وفقاً للمعايير الدولية.

نحن الآن في عام 2017. ويجب على الجميع الحصول على فرص متساوية. إنه التزام ينص عليه القانون الأساسي لـFIFA، وننتظر من جميع الاتحادات الأعضاء أن تحترم ذلك.