التقى رئيس FIFA جياني إنفانتينو برئيس جمهورية الصين الشعبية، شي جين بينج، اليوم في بكين. وكان في استقبال رئيس FIFA الرئيس شي في قاعة الشعب الكبرى في العاصمة الصينية.

وخلال الإجتماع الذي استمر لساعة أثنى الرئيس شي على القيم الإجتماعية والتثقيفية لكرة القدم، كما تحدّث بالتفصيل عن رؤية ورسالة تطوير اللعبة في أكبر دول العالم من حيث عدد السكان.

وارتكزت المباحثات حول الشعبية المتزايدة لكرة القدم في الصين والتزام الحكومة الصينية بتحسين انتشار للعبة في مختلف أنحاء البلاد. وتحدّث الرئيس شي مع رئيس FIFA بإسهاب عن مخطط الصين لكرة القدم والذي يشمل خطط لإتاحة اللعبة لأكثر من 30 مليون من طلاب المدارس الإبتدائية والثانوية بحلول عام 2020، وكذلك بناء ما يصل إلى 20 ألف مدرسة كروية وتأسيس 70 ألف ملعب لكرة القدم. ويتمثل هدف الحكومة الصينية في ضمان إتاحة ملعب لكرة القدم لكل 10 آلاف شخص بحلول عام 2030.

وتوجّه رئيس FIFA بالشكر للرئيس شي على التزامه بتوسيع قاعدة المشاركة في كرة القدم في جميع أنحاء الصين، كما أكّد على الدور المهم الذي تضطلع به كرة القدم في كسر الحواجز الثقافية والإجتماعية عن طريق إتاحتها للجميع. كما أشاد إنفانتينو بالإتحاد الصيني لكرة القدم نظراً لخطته الإستراتيجية الطموحة وأكد على استعداد FIFA دعم جهود الإتحاد عبر توثيق التعاون بين الطرفين.

بالإضافة إلى ذلك، عبّر الرئيس الصيني عن آماله وأحلام الكثيرين من الشعب الصيني بأن تستضيف البلاد كأس العالم FIFA مستقبلاً.

وعقب الإجتماع صرّح رئيس FIFA قائلاً: "حظيت بشرف الإلتقاء بالرئيس شي اليوم وقد تبادلنا الكثير من الآراء والأفكار حول تطوير كرة القدم ليس في الصين فحسب، بل في مختلف أنحاء العالم. شهد اليوم إطلاق علاقات تعاون جديدة ووطيدة بين الصين وFIFA من أجل مستقبل كرة القدم. ستضطلع الصين بدور مهم في تحسين الوصول إلى اللعبة ونحن ممتنون للرئيس شي لدعمه لنا في هذا الأمر. نتطلع إلى تنفيذ المزيد من المشاريع المستقبلية معاً."