شعارنا

 

من أجل اللعبة. من أجل العالم.

مهمتنا
تطوير كرة القدم للجميع وفي كل مكان

الأهداف الرئيسية لـFIFA هي تحسين كرة القدم باستمرار ونشرها في جميع أنحاء العالم، مع الأخذ بعين الاعتبار تأثيرها العالمي والتربوي والثقافي والإنساني بتنفيذ برامج للشباب والتنمية.

ونستغل نجاح كأس العالم FIFA لدعم مشاريع تطوير كرة القدم داخل 211 بلد عضو في الاتحاد. وبفضل هذا الدعم أصبحت كرة القدم رياضة عالمية. حيث يتم استثمار 550 ألف دولار أمريكي يومياً في هذه البرامج. إننا ننفق أكثر من أي وقت مضى من أجل التنمية.

يعتمد العديد من أعضائنا على هذا الدعم لتمويل عملهم اليومي. وهذا يسمح لكرة القدم أن تبني أسس متينة في كل مكان في العالم.

تنظيم مباريات مثيرة
هدفنا الثاني هو تنظيم مسابقات كرة القدم الدولية. حيث نطمح للوصول إلى العالم وتوحيده ومنحه الإلهام من خلال الأحداث والمسابقات التي ننظمها. وكما هو معروف فإن كأس العالم FIFA هي أعظم وأكبر مسابقة عالمية، وبفضل إيرادات هذه المسابقة فقط يمكننا أن ننظم حوالي ثلاثين بطولة في غضون أربع سنوات، مما يساعد على تطوير العديد من جوانب كرة القدم، سواء لدى النساء أو الشباب أو كرة القدم الشاطئية أو داخل الصالات، بالإضافة إلى كأس العالم التفاعلية FIFA.

حماية المجتمع والبيئة
كرة القدم هي أكثر من مجرد رياضة. فعالميتها تعطيها قوة فريدة من نوعها وأهمية كبيرة يجب استغلالها بعناية. ونحن نعتقد أن لدينا مسؤولية كبيرة تجاه المجتمع تتجاوز ممارسة كرة القدم إلى تحسين حياة الشباب ومجتمعاتهم والحد من الآثار السلبية لأنشطتنا والإستفادة أكثر من الجوانب الإيجابية.

تُعتبر كرة القدم مصدر تحفيز للمجتمعات فهي تلغي الحدود وتنتمي للجميع. ويعتقد FIFA أن لكل فرد الحق في لعب كرة القدم -دون تمييز أو أحكام مسبقة- ويسعى جاهداً لضمان هذا الحق يوماً بعد يوم.

كما أن FIFA يعي بتأثيره على البيئة، لهذا يسعى جاهداً للحد من آثار أنشطته من خلال توعية فاعليه بشأن أفضل الممارسات في مجال الاستدامة في جميع فعالياته.

أما الهدف الثالث لـFIFA فهو بناء مستقبل أفضل للجميع من خلال كرة القدم.