تابعنا عبر

من نحن

اكتشف FIFA

  • كيف يعمل FIFA وماهي وظيفته؟

    توفر"قوانين اللعبة" لغة بسيطة ومشتركة لدعم قوة لعبة كرة القدم الفريدة والموحدة للجميع. يوفر كيان FIFA المنفتح والديموقراطي أساس ثابت تحتاجه اللعبة لكي تنمو وتزدهر. نحن نعمل في إطار "مجلس الإتحاد الدولي لكرة القدم" لتحديد وتعديل قوانين اللعبة نيابة عن مجتمع كرة القدم العالمي.
  • قصة FIFA

    تم تأسيس FIFA يوم 21 مايو/أيار 1904 في باريس من قبل ممثلين من بلجيكا والدنمارك وفرنسا وهولندا وأسبانيا والسويد وسويسرا. قام المؤسسون بإنشاء أول نظام أساسي لـFIFA وتوحيد قوانين اللعبة وجعل الأمور عادلة وواضحة لكل اللاعبين ووضع أسس مستقبل تطوير اللعبة.
  • حراس اللعبة

    يحمي FIFA نزاهة كرة القدم ويكافح الفساد في اللعبة. نعمل مع الإتحادات الأعضاء والإتحادات القارية لتطوير وتعزيز معايير الحوكمة في مجتمع كرة القدم العالمية لإعطاء اللعبة أسساً صلبة تحتاجها للإستمرار في كل مكان.
  • بناء مستقبل أفضل

    تمتلك كرة القدم القوة لجمع الناس وكسر الحواجز. كرة القدم تعطي FIFA فرصة لتطوير معايير التعليم والصحة والإستدامة ورفع معايير العيش ونوعية الحياة عبر العالم.
  • المسابقات والتمويل

    يقوم FIFA بتوحيد وتحفيز العالم من خلال مسابقاته. يقدّم FIFA الأسس المالية المتوازنة والمستدامة التي تحتاجها اللعبة لتتطور وتثمر باعتبارها رياضة عالمية مشهورة. نعمل جاهدين على احترام والحفاظ على المعايير العالية للإدارة المالية في الرياضة. يعتبر FIFA مجتمعاً لا يهدف إلى الربح ومكوّن من 209 اتحاد عضو. صحة FIFA المالية مهمة لكرة القدم العالمية.
  • تطوير كرة القدم للجميع

    تعهد FIFA هو تطوير كرة القدم في أي مكان وللجميع. نقوم بتوجيه نجاح كأس العالم FIFA إلى تطوير كرة القدم وتوزيع مواردها إلى المجتمع الكروي العالمي. نحن نستثمر بشكل أكبر مما مضى في تطوير كرة القدم حول العالم.

أسئلة شائعة

عملية الإصلاح

تاريخ كرة القدم

تاريخ FIFA

  • تاريخ FIFA - التأسيس

    تأسس الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) يوم 21 مايو/أيار 1904 في الجزء الخلفي من مقر الاتحاد الفرنسي للرياضات بشارع سانت أونوريه 229 في باريس.

     

     

  • تاريخ FIFA – المعالم تتضح شيئاً فشئياً

    عُقد كونجرس FIFA الأول على الفور، وفي يوم 22 مايو/ايار 1904 تم انتخاب روبرت غيران رئيسا للاتحاد الدولي لكرة القدم، فيما تولى فيكتور أ. شنايدر (سويسرا) وكارل أنطون فيلهلم هيرشمان (هولندا) منصب نائب الرئيس الأول والثاني على التوالي.

  • تاريخ FIFA – مزيد من الاتحادات

    تسبب اندلاع الحرب العالمية الأولى في شرخ كبير لم يهتمّ أحد خلاله عن كرة القدم ودورها في توحيد الأمم. ورغم ذلك، فإن الروابط التي تم تطويرها لم تنحل بشكل كلي. فقد ظل جزء صغير منها قائما بفضل تنظيم بعض المباريات الدولية، وإن تم إجراؤها في بلدان محايدة.
  • تاريخ FIFA- النسخة الأولى لكأس العالم FIFA

    عزّز نجاح المسابقة الأوليمبية لكرة القدم رغبة FIFA في تنظيم بطولة خاصّة به؛ إذ أرسلت استبيانات تستطلع رأي الاتحادات الأعضاء في تنظيم بطولة وتحديد ظروف إقامتها. وتولّت لجنة خاصّة مسؤولية النظر في هذه المسألة حيث قاد الجهود، جول ريميه، رئيس FIFA آنذاك، كما ساعده في هذا المسعى السكرتير النشط للاتحاد الفرنسي لكرة القدم، هنري ديلانوي.

  • تاريخ FIFA - عودة الاتحادات البريطانية



    شهدت سنة 1946 عودة الاتحادات البريطانية الأربعة لكنف FIFA؛ ويرجع الفضل الكبير في ذلك لموهبة جول ريميه الدبلوماسية الذي وجد في كل من أرثر دروري وسير ستانلي روس شريكين يمتازان بنظر ثاقب في الاتحاد الإنجليزي؛ وسيتولى الرجلان في ما بعد رئاسة FIFA. 
  • تاريخ FIFA - عيد الميلاد الخمسين

    أصبح رودولف ويليام سيلدايرز رئيس FIFA الرابع خلفاً لجول ريميه بعد أن لازمه كنائب للرئيس لمدة خمس وعشرين سنة. وعند تولي مهمته الجديدة، احتفل بعيد ميلاد FIFA الخمسين الذي كان يضم حينها 85 عضواً. غير أن ولايته الرئاسية لم تدم طويلاً بعد أن داهمه الموت في أكتوبر/تشرين الأول 1955.
  • تاريخ FIFA – حقبة جديدة

    منذ لحظة تقديم اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم ترشّحه لرئاسة FIFA عام 1970، بحث الدكتور جواو هافيلانج عن حلول للمشكلات الأساسية في عالم كرة القدم. عندما انتخب البرازيلي في الجمعية العمومية التاسعة والثلاثين عام 1974، كان جاهزاً لاعتبار كرة القدم ليس كرياضة فحسب، بل حاول أيضاً إيجاد سبل جديدة ووسائل لتعزيز تطورها الفني في العالم.

  • تاريخ FIFA – العولمة

    في السنوات الـ25 الماضية، عزّزت كرة القدم مكانتها كالرياضة الرائدة عالمياً، فوصلت إلى فروع جديدة في المجتمع، التجارة والسياسة. كرة القدم أكثر من أي عامل آخر، غطّت مناطق بأكملها، الشعوب والأمم.

  • تاريخ FIFA – سنوات بلاتر

    في الثامن من يونيو/حزيران 1998 انتخب جوزيف سيب بلاتر كخلف للدكتور جواو هافيلانج وأصبح الرئيس الثامن لـFIFA.