بلاتر يلتقي رئيس الوزراء الياباني
© FIFA.com

في اجتماع بينهما اليوم في طوكيو، توجه رئيس وزراء اليابان يوشهيكو نودا بالشكر إلى رئيس FIFA جوزيف سيب بلاتر على الدعم الذي قدمه FIFA في أعقاب الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد العام الماضي.  

وصل رئيس FIFA إلى اليابان هذا الأسبوع تزامناً مع ختام منافسات كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة اليابان FIFA 2012 حيث تجمع المباراة النهائية بين منتخبي الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا. وكان هذان الفريقان قد أطاحا بكلٍّ من نيجيريا والدولة المستضيفة في الدور نصف النهائي الذي جرى منافساته أمس.

وقد حققت البطولة التي امتدت لثلاثة أسابيع في أرض حاملات لقب كأس العالم للسيدات FIFA نجاحاً كبيراً وتألقت فيها نخبة لاعبات العالم الشابات.

وقال رئيس الوزراء يوشهيكو نودا: "شكراً على دعم FIFA لليابان بعد الزلزال والتسونامي في العام الماضي. استضافة كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة FIFA منح الأمل والشجاعة في مختلف المواقع التي استضافت البطولة."  

إني سعيد بأنه تم اختيار مياجي كمدنية مستضيفة، حيث كرّست الحكومة والإتحاد الياباني لكرة القدم الكثير من الجهود والطاقات في سبيل إعادة بناء المنطقة المتضررة. فكرة القدم تربط بين الشعوب وكان أمراً جيداً أن يتوحدوا حولها.
رئيس وزراء اليابان يوشهيكو نودا

وأضاف: "لسوء الحظ لم تتمكن اليابان من التأهل إلى المباراة النهائية، إلا أن [البطولة] لا تزال مهمة للمساعدة في التعافي بالنسبة للشعب الياباني. إنه يرى كيف أن كرة القدم تتمتع بالكثير من التشابه مع الحياة اليومية. يتعين عليهم الصراع من أجل الفوز. وفي الحقيقة فإن النتيجة الطيبة في دورة الألعاب الأوليمبية منحت الكثير من الشجاعة للشعب الياباني."

وختم رئيس الوزراء حديثه قائلاً "من المهم بالنسبة لليابان الإستمرار في استضافة البطولات الدولية وتقدمت طوكيو بطلب استضافة دورة الألعاب الأوليمبية عام 2020. لكن حالياً، نتطلع ليوم السبت ونأمل بفوز شابات الناديشيكو بالميدالية البرونزية."

وقد استضافت مقاطعة مياجي ست مباريات في اليابان 2012، وهي منطقة تضررت بشكل كبير من مأساة العام الماضي. وقال رئيس FIFA في هذا الصدد إن بإمكان كرة القدم توفير الوسائل للتواصل بين الناس، وبخاصة عند المحن.

وأضاف قائلاً: "شكراً على إظهار اهتمامكم بكرة القدم وتهانينا على تنظيم البطولة. إني سعيد بأنه تم اختيار مياجي كمدنية مستضيفة، حيث كرّست الحكومة والإتحاد الياباني لكرة القدم الكثير من الجهود والطاقات في سبيل إعادة بناء المنطقة المتضررة. فكرة القدم تربط بين الشعوب وكان أمراً جيداً أن يتوحدوا حولها."