استعرضت البرازيل، وعينها على كأس العالم الكرة الشاطئية الباهاما 2017 FIFA، في بطولة أمريكا الجنوبية للكرة الشاطئية 2017 أسلوبها الكروي الذي لطالما أسر قلوب المشجعين وفازت للمرة السادسة باللقب القاري. من جهتها، حققت الإكوادور أول تأهل لها لكأس العالم واستبعدت الأرجنتين لأول مرة في التاريخ.

يقوم موقع FIFA.com بتلخيص الأيام السبعة الحافلة بالنشاط والحيوية بين 5 و12 فبراير/شباط في أسونسيون بالباراجواي، حيث حجزت البرازيل والباراجواي والإكوادور تذاكر السفر إلى جزر الباهاما 2017.

الخطوات الأولى
المجموعة الأولى: 1. باراجواي (12) 2. الأرجنتين (9) 3. أوروجواي (6) 4. تشيلي (3) 5. بوليفيا (0)
أبانت الباراجواي منذ دور المجموعات أنها حاضرة بقوة، حيث تصدرت المجموعة الأولى في البطولة. فبعد أن عانت ضد تشيلي التي فرضت إيقاعها في الشوط الأول وتقدمت عليهم بهدف واحد، تمكنوا من العودة في النتيجة في الشوط الثاني. فيما احتلت الأرجنتين، التي خسرت فقط أمامهم، المركز الثاني في هذه المجموعة.

المجموعة الثانية: 1. البرازيل (12) 2. الإكوادور (7) 3. بيرو (6) 4. كولومبيا (3) 5. فنزويلا (0)
من جهتها، أكدت البرازيل علو كعبها في المجموعة الثانية حيث حصدت كل النقاط الممكنة دون أي صعوبات. ولم تستقبل شباك حارس المرمى ماو، الذي قدّم أداءً رائعاً جعله يستحق جائزة أفضل حارس مرمى في البطولة، ثمانية أهداف في الدور الأول. ورافقتها الإكوادور إلى الدور نصف النهائي.

مسألة حياة أو موت
في المباراة الأولى من الدور قبل النهائي، حيث اشتدت المنافسة على تذكرة السفر إلى الباهاما 2017، سحقت البرازيل الأرجنتين في نسخة أخرى من كلاسيكو أمريكا الجنوبية. بفضل ثنائية لوكاس، فازت كتيبة لا فيردي أماريلا على نظيرتها لا ألبيسيليستي (7-1) في مباراة شهدت كرة قدم رائعة ولم يترك البرازيليون لمنافسيهم سوى عزاء تسجيل هدف إنقاذ ماء الوجه الذي وقّع عليه هيلير عندما كان فريقه متأخراً بخمسة أهداف.

أما مباراة الدور نصف النهائي الثانية فقد كانت مختلفة تماماً. حيث اتجهت المباراة بين باراجواي والإكوادور إلى الوقت الإضافي بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل (3-3) بفضل هدف الإكوادوري موريرا أربع دقائق فقط قبل من نهاية المباراة. وأمام صعوبة المهمة، استعانت كتيبة جواراني بخدمات كاربالو، أحد أفضل لاعبيها، الذي حسم بهدفين رائعين في الوقت الإضافي تأهل فريقه إلى جزر الباهاما.

التذكرة الأخيرة إلى نهائيات كأس العالم للكرة الشاطئية تم حجزها في مباراة تاريخية على المركز الثالث. بعد لملمة جراح الخسارة في الدور نصف النهائي واستعدادهما لكتابة التاريخ من جديد، تواجهت الإكوادور والأرجنتين مرة أخرى، كما حدث في عام 2015، في مباراة تحديد المركز الثالث. وكانت النتيجة نسخة طبق الأصل للمباراة التي أقيمت قبل عامين: 4-4 واللجوء إلى ضربات الترجيح. ولكن الحظ وقف هذه المرة إلى جانب كتيبة لاتري. حيث قاد هدف خورخي بايلون الذي استغل إهدار الأرجنتينيين ثلاث ركلات الإكوادور لتحقيق أول تأهل لها لنهائيات كأس العالم. كما أن هذا الإنجاز الذي حققه لا تري يعني الغياب الأول لكتيبة لا ألبيسيليستي في تاريخ المسابقة.

علّق خوسيه فرانسيسكو بالما، مدرب الإكوادور، قائلاً: "بذلنا جهداً كبيراً، ولكننا في النهاية حققنا الهدف المنشود. يحتاج هذا التخصص لبذل مجهود كبير وإعداد بدني هائل. لقد عمل الشباب بجدّ وتمكننا من إهداء هذه الفرحة لجماهيرنا."

كان النهائي أيضاً نسخة طبق الأصل لنهائي 2015: البرازيل ضد باراجواي. صحيح أن لا فيردي أماريلا فازت بنتيجة 7-5، ولكن المهمة لم تكن سهلة كما كانت قبل عامين عندما فازت بنتيجة 8-3. حيث أظهرت الباراجواي هذه المرة، بقيادة بيدرو موران الذي سجّل أربعة أهداف، روح قتالية عالية كادت أن تنتزع التاج من البرازيل التي لا تكلّ ولا تملّ من الجلوس على عرش قارة أمريكا الجنوبية.

الترتيب النهائي:

1. البرازيل*

2. الباراجواي*

3. الإكوادور*

4. الأرجنتين

5. تشيلي

6. كولومبيا

7. بيرو

8. أوروجواي

9. فنزويلا

10. بوليفيا

* تأهلت إلى نهائيات كأس العالم للكرة الشاطئية الباهاما 2017 FIFA

أفضل لاعب
كارلوس كاربايو (الباراجواي)

جائزة أفضل حارس مرمى
ماو (البرازيل)

أفضل هداف
فيكتور بيلاوندى (تشيلي)