• لأول مرة في تاريخ البطولة، سيشهد نصف النهائي منتخبات من اتحادات قارية مختلفة
  • تأهلت إيران إلى الدور نصف النهائي للمرة الأولى في تاريخها
  • حامل اللقب البرتغال يودع البطولة بعد هزيمته أمام البرازيل

تأهلت إيران للمرة الأولى في تاريخها لنصف نهائي كأس العالم للكرة الشاطئية FIFA، وذلك عقب فوزها المثير على سويسرا في الوقت الإضافي، لتلحق بثلاثي الخبرة في المربع الذهبي بعد صعود كل من تاهيتي والبرازيل وإيطاليا.

واحتاج البرازيل بطل العالم أربع مرات إلى كرة علوية مذهلة في الدقيقة الأخيرة للإطاحة بحامل اللقب البرتغال.

أما منتخب تاهيتي، وصيف بطل 2015، فقد فاز بشق الأنفس على الباراجواي، حيث لم يحسم تأهله لنصف نهائي السبت إلا بهدفين متأخرين من هياري تافاني وباتريك تيبا.

وفي المقابل، شهدت مباراة إيطاليا والسنغال أكبر هيمنة في الأمسية، حيث كان الفوز من نصيب الأزوري بنتيجة 5-1. فقد حمل هداف البطولة جابرييل جوري (14) على عاتقه مسؤولية قيادة فريق المدرب ماسيمو أجوستيني، مُظهراً رغبة لا محدودة في هز الشباك خلال نهائيات الباهاما 2017.

النتائج
الباراجواي 4-6 تاهيتي
البرازيل 4-3 البرتغال
سويسرا 3-4 إيران (بعد الوقت الإضافي)
إيطاليا 5-1 السنغال

لحظات للذكرى
1
. للمرة الثالثة على التوالي. لم تكن التوقعات تشير إلى جوناثان توروهيا - الفائز بقفاز adidas الذهبي في نهائيات البرتغال 2015 - ليكون صاحب الهدف الأول لمنتخب تاهيتي يوم الخميس. لكن تسديدته من مسافة طويلة منحت وصيف بطل النسخة الماضية الدفعة المعنوية التي كان يحتاجها في الطريق إلى إزاحة منتخب الباراجواي العنيد والتأهل إلى نصف النهائي للمرة الثالثة على التوالي. وعلق حامي العرين في هذا الصدد قائلاً: "إننا نشعر بارتياح كبير بعد تحقيق هذا الإنجاز. إنه فوز مستحق. لقد حققنا الأهداف التي جئنا من أجلها." فهل ستواصل تاهيتي شق طريقها بثبات وتتأهل إلى النهائي للمرة الثانية على التوالي؟ أم أن إيران سيكون لها رأي آخر؟

2. حسيني بطل الأمسية. سيظل اسم علي ناظم مرتبطاً دائماً بتأهل إيران التاريخي إلى نصف نهائي كأس العالم للكرة الشاطئية FIFA، ولكن ما لا يُشار إليه في تقرير المباراة الرسمي هو الدور الحاسم الذي اضطلع به حارس المرمى بيمان حسيني في قيادة فريقه إلى المربع الذهبي، حيث تفنن في الدفاع عن عرينه خلال الأنفاس الأخيرة بالتصدي لكرات خطيرة من معظم لاعبي الفريق السويسري.

3. خروج البطل. عندما تأكد أن البرازيل والبرتغال سيتقابلان في الدور ربع النهائي، أدرك عشاق كرة القدم الشاطئية في كل مكان أن القدر سيحكم على أحد عمالقة اللعبة بإقصاء مبكر. وبعد مباراة مثيرة، تعين على البرتغاليين حزم حقائبهم وتوديع البطولة. ومن الإحصائيات الأكثر إثارة للانتباه في نهائيات الباهاما 2017 أن مادجر عجز عن هز الشباك طوال مراحل هذه البطولة، وهو الذي يتصدر ترتيب الهدافين على مدى تاريخ كأس العالم للكرة الشاطئية FIFA. وبعد صافرة النهاية، علق الكابتن البرتغالي ونجم ملاعب الرمال بالقول: "من الصعب تقبل الأمر، ولكننا أفضل فريقين في العالم. كان من الممكن أن تميل الكفة لأي من الطرفين، إلا أن الفوز كان من نصيب البرازيل في نهاية المطاف. في الحقيقة، لم نكن نستحق الهزيمة في هذه المباراة. ستظل الأمور على حالها، أتينا مثل العائلة الواحدة وسنترك هذا البلد مثل العائلة الواحدة".

جوانب أخرى

(فعلتها إيران! فازت على سويسرا في الوقت الإضافي لتتأهل للمرة الأولى في تاريخها إلى نصف نهائي كأس العالم للكرة الشاطئية FIFA!)

الدور التالي
نصف النهائي، 6 مايو/أيار
إيران-تاهيتي
إيطاليا-البرازيل