• تسعى البرازيل للتتويج بأول لقب لها منذ عام 2009
  • أربعة اتحادات قارية ممثلة في نصف النهائي للمرة الأولى
  • يسعى منتخبا إيطاليا (2008) وتاهيتي (2015) للتأهل للنهائي مجدداً

تملك المنتخبات الأربعة المتبقية في نهائيات الباهاما تاريخاً مشرّفاً في كأس العالم للكرة الشاطئية FIFA، ولكن لم يتمكن أي منهم باستثناء البرازيل من التتويج باللقب.

فرض منتخب البرازيل هيمنته على هذه المسابقة في نسخها الأولى، حيث نجح راقصوا السامبا في الفترة من 2006 إلى 2009 في التتويج بلقب كأس العالم للكرة الشاطئية FIFA أربع مرات متتالية. وبعد فشله في تحقيق أهدافه في النسخ الأخيرة من البطولة، تبدو نهائيات الباهاما 2017 مختلفة: فالدب الروسي ليس موجوداً.

حيث كان المنتخب الروسي قد تغلّب على نظيره البرازيلي في ربع نهائي نسخة 2015. كما ودّع المنتخب نسخة 2013 من نصف النهائي على يد منتخب أسبانيا وهي النسخة التي توّج بلقبها المنتخب الروسي. وفي 2011 في إيطاليا تغلب المنتخب الروسي في النهائي على نظيره البرازيلي بنتيجة 12-8.

ويبدو المنتخب الإيطالي هو الفريق الوحيد القادر على إيقاف البرازيل في نهائيات الباهاما 2017. فالفريق ظهر بأداء رائع بقيادة جابرييل جوري الذي يمرّ بفترة مميزة، حيث أحرز 14 هدفاً حتى الآن في البطولة، ولذا فإن المنتخب الإيطالي يشكّل تهديداً حقيقياً على السيليساو.

وستشهد أولى مباريات نصف النهائي صداماً بين منتخبي إيران وتاهيتي. وكان المنتخب الإيراني قد تغلب على سويسرا في مباراة مثيرة في ربع النهائي ولمواصلة مشواره في البطولة سيحتاج الفريق إلى جهود قائده محمد أحمد زاده (هداف المنتخب برصيد ستة أهداف) وحارس المرمى بيمان حسيني ليخوض المباراة بكتيبته القوية كاملة.

وسيُواجه الفريق منتخب تاهيتي الذي تنقصه الخبرة برغم تنوع هدافيه في هذه البطولة. وكانت كتيبة تيكي توا قد تأهلت لنهائي النسخة الماضية فهل ينجح بالتأهل للمرة الثانية على التوالي؟

المباريات
السبت 6 مايو/أيار
تاهيتي-إيران
إيطاليا- البرازيل

الأشياء التي يجب معرفتها
1
. انتصارات متتالية للبرازيل: تعود آخر مرة خسر فيها المنتخب البرازيلي أي مباراة في الكرة الشاطئية إلى ربع نهائي نسخة البرتغال 2015. منذ تلك المباراة، لم يتعرض المنتخب البرازيلي لأي هزيمة في جميع المسابقات حيث فاز في 32 مباراة متتالية قبيل الصدام الكبير يوم السبت مع نظيره الإيطالي.

2. مكانة جوري التاريخية: يعد جابريلي جوري أحد أبرز اللاعبين في نهائيات الباهاما 2017. إذ أثبت الإيطالي قدرته على التسجيل بطرق متعددة ضد أي خصم. وبعد أن نجح في تسجيل 14 هدفاً فإن معدله التهديفي يزيد على 3 أهداف لكل مباراة. وإذا نجح في هز شباك البرازيل ثلاث مرات على الأقل، فسيحتل المركز الثاني في ترتيب من سجلوا أكبر عدد من الأهداف في نسخة واحدة (يحتل البرتغالي مادجر المركز الأول حتى الآن برصيد 21 هدفاً في نهائيات ريو 2006). وفي هذا الصدد، قال جوري بعد الفوز على السنغال بنتيجة 5-1 في ربع النهائي "نعلم أن المنتخب البرازيلي قوي للغاية لكن منتخبنا قوي جداً أيضاً. إذ سارت الأمور كما نريد سنحقق الفوز."

3. إيران تسعى لتحقيق إنجاز تاريخي إقليمي: إذا فاز المنتخب الإيراني على نظيره تاهيتي في نصف النهائي، سيصبح هو أول منتخب آسيوي يصل إلى نهائي كأس العالم للكرة الشاطئية FIFA. ويعدّ احتلال المنتخب الياباني للمركز الرابع في نهائيات 2005 أفضل نتيجة للقارة الصفراء في البطولة حتى الآن.

4. تاهيتي تفتقد لاعباً مهماً: سيخوض منتخب تيكو توا مباراة قبل النهائي بدون جهود نجمه هيمانو تاياروي الفائز بكرة adidas الذهبية في نهائيات البرتغال 2015 وذلك بسبب الإيقاف. لكن يبدو أنه ليس هناك مجال للقلق لأن ممثل أوقيانوسيا يضم بين صفوفه اربعة لاعبين نجحوا في هز الشباك ثلاث مرات أو أكثر في هذه البطولة: باتريك تيبا (4)، وهياري تافاني (4)، ورايمانا لي فونج كوي (3) ونايي بينيت (3).

المزيد من الباهاما