الماضي
تزامن حلول القرن الحادي والعشرين مع نقطة التحول الكُبرى في تاريخ نادي باتشوكا، الذي انتقل من مرحلة الصراع بين الصعود والهبوط في سلم كرة القدم المكسيكية إلى عهد أصبح فيه واحداً من عمالقة الساحرة المستديرة في البلاد ومنطقة أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي بشكل عام، علماً أن نسخة 2017 من كأس العالم للأندية FIFA ستشهد رابع مشاركة له في هذه المسابقة.

بيد أن نتائجه السابقة في هذه البطولة لم تكن مرضية بتاتاً. فخلال أول ظهور له عام 2007، فاجأه النجم الرياضي الساحلي في الدور ربع النهائي. وفي نهائيات 2008 حقق باتشوكا فوزه الوحيد حتى الآن، وكان على حساب الأهلي، لكنه سقط بعد ذلك على يد ليجا يونيفيرسيتاريا دي كيتو وجامبا أوساكا، مكتفياً بالمركز الرابع. وفي نسخة 2010 تعثّر المكسيكيون مرة أخرى في افتتاح المشوار، حيث كانت الهزيمة على يد مازيمبي هذه المرة، قبل أن يختموا مشاركتهم باحتلال المرتبة الخامسة من خلال فوزهم على الوحدة بركلات الترجيح.

الحاضر
حقّق المدرب الأوروجوياني دييجو ألونسو إنجازاً يستحق كل الثناء خلال مسيرة الفريق في دوري أبطال منطقة أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي: فقد تميز باتشوكا بتضامن مذهل في الدفاع والهجوم على حد سواء، حيث صمد المكسيكيون بشهامة في الخط الخلفي بقدر ما كانوا أقوياء في الجبهة الأمامية، التي شهدت تألق الثنائي جوناثان أوريتافيسكايا  وفرانكو خارا، علماً أن الفريق أظهر قوة شخصيته داخل ملعبه وبعيداً عن قواعده كذلك، مسجلاً ما لا يقل عن 29 هدفاً، كانت 16 منها في عقر دار منافسيه.

المستقبل
قال ألونسو بعد تتويج فريقه على عرش أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي "إن خوض كأس العالم للأندية يعني الوصول إلى نخبة كرة القدم الدولية، ولذلك كنت أتحرق شوقاً للتأهل إلى هذه البطولة. بل إن هذا كان واحداً من أهدافنا. والآن نتطلع إلى التنافس بقوة هناك." وإذا حقق باتشوكا رغبة مدربه، فقد يصبح أول فريق مكسيكي يصل إلى المباراة النهائية في تاريخ المسابقة.

نجوم سابقون
ألبرتو رودريجيز، هيرنان ميدفورد، بابلو هيرنان جوميز، سيرخيو سانتانا ميجيل كاليرو، مانويل فيدريو، جابرييل كاباليرو، خوان كارلوس كاتشو، كريستيان خيمينيز، داميان ألفاريز.

النجوم الحاليون
ألفونسو بلانكو، أوسكار موريلو، إيريك جوتيريز، جوناثان أوريتافيسكايا، فرانكو خارا.

إحصائيات التأهل
فاز باتشوكا بلقب دوري أبطال CONCACAF لموسم 2016-2017 بعد فوزه في النهائي على تيجريس بنتيجة 2-1 في مجموع المباراتين.

وكان باتشوكا قد تصدر مجموعته برصيد 10 نقاط من أصل 12 ممكنة، مسجلاً ما لا يقل عن 19 هدفاً، وهو إنجاز لم يكن في متناول أي فريق آخر. وفي  الطريق إلى النهائي، أزاح باتشوكا نادي ديبورتيفو سابريسا من دور الثمانية بينما تغلب على دالاس في نصف النهائي، علماً أنه تلقى خسارته الوحيدة خلال زيارته للمدينة الواقعة في ولاية تكساس الأمريكية. وفي المجموع سجل المكسيكيون 29 هدفاً بينما اهتزت شباكهم في 8 مناسبات.

الرقم
14
- هو عدد الأهداف التي تناوب على تسجيلها كل من هيرفينج لوزانو (8) هدّاف دوري أبطال CONCACAF ووصيفه فرانكو خارا (6، مما يعني أن المهاجمَين سجلا معاً 48٪ من أهداف بطل المسابقة، علما أن هيرفينج لوزانو التحق بنادي بي أس في إيندهوفن ولن يشارك في كأس العالم للأندية الإمارت 2017 FIFA.