أبو ظبي هي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة. تستمتع هذه الإمارة طوال العام بأشعة الشمس وبالشواطئ البكر والكثبان الرملية الرائعة وأسلوب حياة عصري. وتٌعتبر المدينة مركزاً للمباني التاريخية بالإضافة إلى الأماكن الجذابة والجولات السياحية بالإضافة إلى روزنامة للأحداث المميزة التي تغطّي الفنون والثقافة والرياضة والحفلات الغنائية بالإضافة إلى عروض التجارة.

كما تملك أبو ظبي تاريخاً كبيراً مع وجود الكثير من الدلائل على التواجد السكاني فيها والذي يعود إلى أكثر من 7000 سنة. ومع التأكيد على الحفاظ على التراث وحمايته، فإن ثقافة وتقاليد الإماراة، هي جزء أساسي من قصة أبو ظبي.

كما تُعتبر هذه الإمارة، التي تحولت منذ عدة سنوات إلى واحدة من المناطق الأكثر إنتاجاً للنفط في العالم، واحدة من أكثر الوجهات السياحية والرياضية نمواً نموا في العالم.

وذلك أساساً بفضل المعالم السياحية مثل جزر الصحراء، وهي وجهة سياحية لعشاق الطبيعة من أجل عيش تجارب متعددة؛ أو المنطقة الثقافية في جزيرة السعديات، وهو مشروع فريد من نوعه سيجمع وفوداً من متاحف مرموقة مثل اللوفر أو جوجنهايم في مباني مصممة من طرف مهندسين كبار مثل جان نوفيل الحائز على جائزة بريتزكر لفن العمارة وفرانك جيري.

كرة القدم
أبو ظبي هي مركز عدد من أشهر الأندية وأنجحها في كرة القدم الإمارات - الوحدة والجزيرة والظفرة وبني ياس - الذين يلعبون في دوري الخليج العربي. ويُعد الدوري الإماراتي أحد أبرز الدوريات في تصنيف الإتحاد الآسيوي للأندية في 2017. كما تشتهر أبو ظبي بتواجد عدد من الملاعب الكبيرة والتي تتضمن: ملعب مدينة زايد الذي استضاف كأس العالم تحت 20 سنة 2003 FIFA وكأس العالم للأندية FIFA في 2009 و2010 وكأس العالم تحت 17 سنة 2013 FIFA بالإضافة إلى ملعب محمد بن زايد الذي استضاف مباريات كأس العالم للأندية FIFA في 2009 و2010 وملعب آل نهاين الذي احتضن مباريات مرحلة المجموعات في كأس العالم تحت 20 سنة 2003 FIFA.