"أنهينا السنة بشكل جيد، سنة 2014 سنة لن تنسى وأنا فخور وسعيد بما حققته مع نادي ريال مدريد، وسعادتي مردها لأن ما حقق بمثابة إنجاز والإنجاز يشعرك بالسعادة، بالنسبة لي فريق ريال مدريد أحسن فريق في العالم، ومع ذلك يجب أن نفكر في المستقبل ونواصل على العمل نفسه. تجربتي مع ريال مدريد تجربة رائعة لأنني أعمل مع مجموعة تقوم بأفضل أداء وبجدية وتركيز. بالنسبة لي رونالدو يبقى لاعب كبير فإذا لم يسجل فهو يوزع تمريرات حاسمة لزملائه كي يسجلوا، فهو لاعب يساعد الفريق على تقديم الأفضل. فاجأني الدعم الذي حظي به ريال مدريد في مراكش، كانت مفاجأة سارة، كنا في بيتنا الثاني." (كارلو أنشيلوتي، مدرب ريال مدريد).

"خسرنا المباراة لأنه لم يكن بإمكاننا الفوز، المباراة كانت صعبة كما كان متوقعا، في اعتقادي أن الهدف الأول أثر علينا، وفي الشوط الثاني انتهى كل شيء، بمجرد أن سجلوا الهدف الثاني. لعبنا أمام فريق قوي حاولنا أن نقاوم لكن من الصعب أن تقاوم ريال مدريد. نحن سعداء وفخورون  لأننا دخلنا تاريخ الكرة الأرجنتينية،  كان عاما مثاليا توجنا بلقب الدوري الأرجنتيني وبطولة لبيرتادوريس وبعد ذلك بلوغ نهائي كأس العالم للأندية المغرب 2014 FIFA فهي تجربة رائعة بالنسبة لي وللنادي ولجمهور سان لورينزو. الآن لا أفكر في شيئ آخر سوى أنني فخور بما حققه النادي، فالطريق كان طويلا وناجحا ويجب أن نعترف بذلك." (إدجاردو باوزا، مدرب سان لورينزو).