صحيح أن حلم التتويج باللقب قد تبخر بالنسبة لنادي كروز أزول وأوكلاند ستي، لكن الفريقان يريدان مع ذلك إنهاء مشاركتهما في بطولة كأس العالم للأندية المغرب 2014 FIFA بفوز في موقعة "النهائي الصغير" والعودة إلى الديار بتتويج بالمركز الثالث. وهي المرة الثانية التي يلتقي فيها النيوزيلنديون بفريق مكسيكي في بطولة العالم للأندية. وكان ممثل نيوزيلندا قد انهزم في نسخة 2009 بثلاثية نظيفة على يد نادي أتلانتي في دور الثمانية.

المباراة
كروز أزول – أوكلاند سيتي، ملعب مراكش الكبير، السبت 20 ديسمبر/كانون الأول، في الساعة 16:30 (بالتوقيت المحلي)

سافر كروز أزول بطموحات كبيرة إلى المغرب غير أنه عانى الأمرين قبل التغلب على نادي ويسترن سيدني واندررز بنتيجة 1:3 في مواجهة دور الثمانية التي شهدت هطول أمطار غزيرة. وفي نزال دور نصف النهائي، تعرض الفائز بلقب دوري أبطال منطقة أمريكا الشمالية والوسطى وجزر الكاريبي CONCACAF لهزيمة ثقيلة برباعية نظيفة أمام ريال مدريد. وفي مباراة تحديد المركز الثالث، يتطلع الفريق بقيادة الكابتن جيراردو تورادو إلى تدارك هذه الخسارة وليصبح ثالث ممثل مكسيكي بعد كل من مونتيري (2012) ونيكاشا (2000) يفوز "بالنهائي الصغير" في كأس العالم للأندية FIFA.

وفي المقابل، نجح أوكلاند سيتي في كتابة التاريخ على الأراضي المغربية عندما أصبح أول فريق من أوقيانوسيا يبلغ المربع الذهبي. وبفوزه على المغرب التطواني ووفاق سطيف، تمكن ممثل نيوزيلندا من إقصاء فريقين أفريقيين من البطولة، قبل أن يخسر بصعوبة بالغة في دور نصف النهائي بعد صراع قوي مع نادي سان لورينزو المتوج بلقب بطولة كوبا ليبيرتادوريس لم يحسم إلا في الشوطين الإضافيين. وبالنسبة لنادي أوكلاند سيكون الفوز على كروز أزول تتويجا رائعا لمشواره الناجح في هذه البطولة.

الرقم
12 –
بالنسبة لأوكلاند تعتبر هذه المباراة الثانية عشرة في بطولة كأس العالم للأندية FIFA. وقد تمكن أبناء نيوزيلندا بذلك من معادلة الرقم القياسي الذي يوجد حتى الآن في حوزة نادي الأهلي المصري.

التصريحات
"نحن ندرك أهمية المركز الثالث. وسندخل هذه المباراة بالروح الانتصارية المطلوبة لأنها تعتبر مواجهة مهمة جدا بالنسبة لنا".
لويس فرناندو تينا (مدرب نادي كروز أزول)

"وقع فريقي على مردود استثنائي في هذه البطولة سواء فاز بالمباراة الأخيرة أو خسرها. لقد لعب بشكل رائع في هذه البطولة. إن اللاعبين مرهقون جدا بالطبع حيث اضطروا لخوض الشوطين الإضافيين في مناسبتين. يمكننا في جميع الأحوال أن نكون فخورين جدا بالأداء الذي قدمناه في هذه البطولة. ويتعين علينا أن نبني على هذا الإنجاز. ونتمنى أن يكون ذلك انطلاقة لمشوار ناجح وطويل لنادي أوكلاند سيتي".
رامون تريبوليتش (مدرب نادي أوكلاند سيتي)