حقق سانفريتشي هيروشيما الياباني إنتصاراً مستحقا على أوكلاند سيتي النيوزيلندي (2-0) في إفتتاح نهائيات كأس العالم للأندية اليابان 2015 FIFA، ليواصل مسيرته في البطولة ويتأهل للدور ربع النهائي لمواجهة تي بي مازيمبي الكونغولي في المباراة الثانية من هذا الدور يوم الأحد المقبل.

أظهر فريق سانفريتشي رغبة حقيقية ومبكرة في الهجوم وانتزاع التقدم، فوجه إنذارا سريعا عبر تسديدة قوية أطلقها نوتسودا من مسافة متوسطة، إحتاج معها الحارس جايكوب سبونلي لمرتين قبل السيطرة على الكرة وسط حراسة مدافعيه. الضغط الياباني تواصل وماهي إلا دقائق حتى نفذ نوتسودا ركنية قصيرة ثم تقدم نحو زاوية منطقة الجزاء وسدد كرة سريعة أربكت الحارس سبونلي الذي فشل في السيطرة على الكرة لتمر منه وتجد متابعة المتربص يوسوكي ميناجاوا الذي هز الشباك من مسافة قريبة، هدف سانفريتشي الأول (9).

منح الهدف أصحاب الأرض المزيد من الثقة لمواصلة سيطرتهم على مسرح الحدث، وظل البحث عن تعزيز النتيجة الهاجس الأكبر، فزادت سرعة الهجمات، ووجد البديل كوسي شيباساكي كرة نمزذجية أمام مسجل الهدف ميناجاوا الذي دخل الجزاء لكن الحارس سبونلي أحسن الخروج لمواجته فضيق على الزاوية ومنعه من التسجيل.

لم يجد هجوم أوكلاند السبيل لاجتياز دفاعات سانفريتشي وبدى أن الحارس الياباني هاياشي مرتاحا في مرماه حيث تكفل زملاءه في الدفاع في منع منافسيهم من الوصول إليه، ورغم حالة الإرهاق التي ظهرت على لاعبي سانفريتشي إثر إنتهاء الموسم الموسم المحلي منذ أيام فقط، لكن الزخم الهجومي ظل قائما حتى نهاية الشوط حين لاحت فرصة جديدة من كرة عرضية ارتقى تسوكاسا شيوتاني وسدد بالرأس سيطر عليها سبونلي.

لم يتغير الحال في الشوط الثاني، فواصل اليابانيون أسلوبهم الهجومي خصوصا مع مشاركة البديل البرازيلي دوجلاس، وكاد الأخير أن يضع بصمته بسرعة عندما تبادل كرة حائطية مع ميناجاوا فاخترق الجزاء ولكنه فضل مرواغة الحارس في الأمتار الأخيرة لتفوق عليه الكرة لخارج الملعب. وعاد زميله تاكونا أسانو ليقلق الحارس سبونلي عندما اخترق بالعرض وسدد كرة زاحفة من خارج منطقة الجزاء مرت بجانب القائم بقليل.

وجد أصحاب الأرض مرادهم بفضل سرعة الإيقاع الهجومي وتعدد الثغرات الدفاعية، تلقى تسوكاسا شيوتاني تمريرة ذكية من دوجلاس من الجهة اليمنى، دخل منطقة الجزاء واقترب من المكان المناسب وسدد كرة من مكان غير منتظر لامست قدم المدافع دورديفيتش لتربك الحارس سبونلي وتمر من تحته وتتهادى في الشباك، الهدف الثاني (70).

وفيما تبقى من وقت حاول اليابانيون مضاعفة الغلة الرقمية، فسدد دوجلاس كرة قوية من خارج المنطقة مرت فوق المرمى، ومرت الدقائق بسرعة كيفما أراد الفريق الفائز الذي أعلن أفراحه عقب الصافرة الأخيرة.