من سيكون الفائز الأكبر، ممثل أمريكا الجنوبية أم ممثل أوروبا؟ سؤال سنعرف إجابته يوم الأحد عندما سيتواجه ريفير بليت وبرشلونة في النهائي المنتظر لبطولة كأس العالم للأندية اليابان 2015 FIFA. إنها المرة الأولى التي يتقابل فيها هذان الفريقان في مباراة رسمية.

المباراة
ريفير بليت – برشلونة، ملعب يوكوهاما الدولي، الأحد 20 ديسمبر/كانون الأول، الساعة 19:30 بالتوقيت المحلي
استطاع نادي برشلونة أن يثبت أنه المرشح الأكبر للظفر باللقب العالمي خلال مباراة نصف النهائي ضد جوانجزهو إيفرجراندي عندما فاز بثلاثية نظيفة بالرغم من غياب نجمه الأول ليونيل ميسي بسبب المرض. وكان العنصر الأبرز في تشكيل الفريق الأسباني هو لويس سواريز الذي سجل الأهداف الثلاثة جميعها. وفي المقابل، كان لم يكن عبور ريفر بليت إلى النهائي سهلا حيث واجه صعوبات واضحة. ويدين الفريق الأرجنتيني بوصوله لموقعة النهائي لحارسه مارسيلو بورافيرو الذي وقف سدا منيعا أما مهاجمي بطل اليابان سانفريتشي هيروشيما ومنعه من التسجيل إلى أن نجح لوكاس ألاريو في هز الشباك في الدقيقة 72. وضمان التأهل لفريقه.

ويتطلع ريفر بليت الآن معززاً بهذا الإنتصار للتتويج للمرة الأولى في تاريخه بلقب كأس العالم للأندية FIFA. أما نادي برشلونة فسيبذل كل ما لديه للفوز باللقب العالمي للمرة الثالثة (بعد 2009 و2011) ليصبح بذلك الأكثر تتويجاً في مشوار هذه المسابقة. ولعله فأل خير بالنسبة لحامل لقب دوري أبطال أوروبا أن يلتقي هنا بفريق أرجنتيني خاصة أنه كان قد واجه في نهائي نسخة 2009 في الإمارات العربية المتحدة ناد أرجنتيني أيضاً (إستوديانتيس) وتغلب عليه وقتها بعد اللجوء إلى الشوطين الإضافيين بنتيجة 2-1 بفضل هدفي بيدرو وميسي.

الرقم
4
– في حال الفوز في النهائي يمكن لريفر بليت أن يصبح رابع فريق من أمريكا الجنوبية يفوز باللقب في منافسات كأس العالم للأندية FIFA. ولغاية الآن، لم تنجح سوى ثلاثة أندية برازيلية في تحقيق هذا الإنجاز وهي كورينثيانز (2000 و2012) وساو باولو (2005) وإنترناسيونال (2006). وقد أصبح ريفر بليت رابع فريق أرجنتيني يبلغ نهائي البطولة بعد كل من بوكا جونيورز (2007) وإستوديانتيس (2009) وسان لورينزو (2014).

التصريحات
"نحن نريد الفوز بالمباراة باللعب بالطريقة التي نلعب بها دائما. فقط إذا لعبنا بالطريقة التي نلعب بها في المباريات الحاسمة يمكننا أن نجعل النهائي متكافئاً. إذا اتحدنا جميعا سيكون بإمكاننا تحقيق ذلك،" مدافع ريفر بليت ليونيل فانجيوني.

"كان ريفر بليت جزءاً من حياتي كما هو الآن نادي برشلونة. لعبت لهذا النادي منذ أن كنت في السادسة من عمر وأنا متعلق به كثيراً. لا أنسى بالطبع جذوري لكن في هذا الوضع سأبقى بارد الإحساس. أمامي فرصة للفوز مرة أخرى بكأس العالم للأندية وأريد انتهاز هذه الفرصة. كلهم في النادي يريدون الفوز بهذا اللقب لأنه ليس سهلا التأهل إلى هذه البطولة،" مدافع برشلونة خافيير ماسكيرانو.