"أنا إنسان سعيد للغاية! حصدنا هذا الموسم الكثير من الألقاب. وضعنا أهدافاً وتمكنّا من إنجازها، ولهذا فإننا راضون. أمر رائع أن نكون الأبطال، ولكن الأمر العظيم أيضاً هو أن نحرز الألقاب عبر اللعب بشكل جيد وبطريقة مميزة. إنه أمر مهم بالنسبة لي وبالنسبة لبرشلونة أيضاً كنادٍ لكرة القدم. إني على قناعة بأننا نستحقّ الفوز اليوم. كان نادي ريفر بلايت جسوراً للغاية، وتمكّنوا من خلق بعض الفرص الجيدة، ولكن يتوجب عليّ أن أكون صريحاً والقول إنه كان بوسعنا إيقاع الهزيمة بأي فريق مساء اليوم. ولكننا لا نريد أن بقى في مكاننا. بعد استراحة قصيرة، نتطلّع للعودة سوية وتحقيق المزيد. نريد أن نصبح فريقاً أفضل وأشخاصاً أفضل، بحيث نجعل مشجعينا حول العالم سعداء،". لويس إنريكي، مدرب برشلونة 

"أودّ أن أتوجه بالتهنئة إلى برشلونة على الفوز. لقد كانوا استثنائيين ـ إنهم يملكون لاعبين عظيمين: ميسي ونيمار وسواريز. لديهم أفراد رائعين، ولكنهم فريق عظيم أيضاً. وضعنا خطة للعب والتزمنا بها في الدقائق الخمس والثلاثين الأولى، ولكننا فقدنا تركيزنا بعد ذلك، وبدأت عندها الأهداف تدخل مرمانا. أردنا أن نحول دون أن يلعب برشلونة بحرية. ولكن في الشوط الثاني حاولنا الضغط للأمام، وبعد خمس دقائق من الشوط الثاني سجلوا الهدف الثاني، وقد كان ذلك بمثابة ضربة قوية لم نتمكن من التعافي منها. كان المشجعون رائعين، وإني في غاية الأسف لخيبة الأمل التي أصابتهم. لقد قدِموا إلى هنا بآمال وتوقعات كبيرة، وإني على ثقة من أن هذه الهزيمة أضرّت بهم، ولكني سعيد جداً على ما تمكنّا من تحقيقه خلال الأشهر الستة الماضية. لقد قمنا بأفضل ما لدينا،" مارسيلو جالاردو، مدرب ريفر بليت

"إني في غاية السعادة وأشعر بإطراء كبير لكوني حصلت على جائزة أفضل لاعب في المباراة وكذلك الكرة الذهبية. لكن الأمر الأكثر أهمية بالنسبة لنا هو أننا فزنا بالكأس. أتينا إلى اليابان ليتم تتويجنا أبطالاً على العالم، وقد قمنا بذلك بالفعل. ونحن، كنادٍ لكرة القدم، نعتبر أن لقب كأس العالم للأندية هو أمر في غاية الأهمية ونريد الفوز بالمزيد من الألقاب في المستقبل. لعبنا بشكل جيد جداً مساء اليوم، ومن الرائع اللعب إلى جانب ليو (ميسي) وكذلك نيمار. بطبيعة الحال، تسجيل هدفين في النهائي كان أمراً مميزاً بالنسبة لي، لكني كنتُ سأسرّ لو فزنا بالبطولة حتى ولو لم أسجّل. قدّمنا كل ما في وسعنا لكي نتمكن من الفوز في المباراتين، ونظراً لكوني تلقيت حصلت على جائزتين مقابل ما قدمته، فإني أشعر برضى كامل،" لويس سواريز (برشلونة)، الفائز بجائزة Alibaba E-Auto لأفضل لاعب في المباراة