اختُتمت كأس العالم للأندية اليابان 2015 FIFA بفوز نادي برشلونة على نظيره الأرجنتيني ريفر بليت بنتيجة 3-0 في ملعب يوكوهاما أمام 66853 متفرج بفضل الهدف الذي سجله ليونيل ميسي وثنائية لويس سواريز في الشوط الثاني من المباراة. وكانت رحلةً تاريخية بالنسبة إلى حامل لقب دوري أبطال أوروبا 2015 الذي أصبح أول فريق يظفر بلقب كأس العالم للأندية FIFA في ثلاث نسخ مختلفة بعد أن كان قد توِّج بالكأس خلال نسختي 2009 و2011.

ونال برشلونة بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية بعد فوزه في مباراته الأولى أمام نادي جوانجزهو إيفرجراندي بنتيجة 3-0، حيث حطّم سواريز رقماً قياسياً جديداً ليصبح أول لاعب يسجل ثلاثية نظيفة في تاريخ البطولة. ولم يتوقف تحطيم لاعب منتخب أوروجواي للأرقام القياسية عند هذا الحد، فبعد أن سجل صاحب الـ 28 ربيعاً ثنائية نظيفة في المباراة النهائية، أصبح أول لاعب يسجل خمسة أهداف في تاريخ البطولة.

أمّا زميله ليونيل ميسي الذي غاب عن نصف النهائي بسبب معاناته من آلام في البطن فقد عاد إلى النهائي عودة الأبطال بعد أن افتتح التسجيل. وبذلك حقق المرشح لجائزة الكرة الذهبية 2015 إنجازاً غير مسبوق فهو أول لاعب يهز الشباك في ثلاث نسخ منفصلة من كأس العالم للأندية FIFA.

خروج أوكلاند وسيطرة الأرجنتين
انتظر متابعو كأس العالم للأندية اليابان 2015 FIFA تسع دقائق فقط قبل تسجيل الهدف الإفتتاحي في البطولة، وجاء هذا الهدف عقب خطأ ارتكبه جايكوب سبونلي، حارس مرمى نادي أوكلاند سيتي، عندما فشل في السيطرة على الكرة لتمر منه وتجد متابعة لاعب سانفريتشي هيروشيما يوسوكي ميناجاوا الذي هزّ الشباك ممتناً ومنح هدفاً لأصحاب الأرض. وجاء اللاعب البديل تسوكاسا شيوتاني ليوسّع الفارق قبل 20 دقيقة على نهاية المباراة ويسجل هدفاً إضافياً بضربة منحرفة مرّت بين قدمي الحارس وتهادت في الشباك معلنةً عن خروج مبكر لأبطال أوقيانوسيا.

وواصل سانفريتشي على المنوال نفسه في مباراته التالية التي جمعته بنادي تي بي مازيمبي في الدور ربع النهائي بأوساكا. وكان المدرب هاجيمي مورياسو قلقاً إزاء التعب الذهني والبدني للاّعبين، فضلاً عن معاناة نجوم الفريق من الإصابة. وشعر العديد من المحايدين أن المباراة صعبة للغاية ولكن الأرجل الثقيلة لأبطال الدوري الياباني سرعان ما استعادت سرعتها ليهز كل من شيوتاني وكازوهيكو تشيبا وتاكوما أسانو شباك الخصم وأهدوا بذلك فريقهم بطاقة التأهل إلى المباراة الشرسة في الدور نصف النهائي أمام نادي ريفر بليت.

ورغم تمتعهم بامتياز "أصحاب الأرض" فإن الملعب كان مكتظاً بالمشجعين المرتدين اللونين الأحمر والأبيض، الذين قدموا من أمريكا الجنوبية. وقد قدموا إلى اليابان تتبعهم أناشيدهم ولافتاتهم وشغفهم، ليذوقوا نشوة الفوز في نهاية المطاف بفضل هدف لوكاس ألاريو الذي هز الشباك في الدقيقة 72، ولكن حاملي لقب كوبا ليبرتادوريس لم يحققوا الفوز بمفردهم، إذ أنقذ الحارس مارسيلو باروفيرو شباكهم عدّة مرات واضطلع بدور حاسم في تأهل رفاقه إلى النهائي.

مردود الآسيويين المبهر وجولة برشلونة
تأهل برشلونة إلى نصف النهائي مباشرة بعد فوزه على يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا ولكن تقدّم نادي جوانجزهو كان أكثر إثارة من الفوز الذي حققه النادي الأوروبي بفوزه بنتيجة 3-1 في برلين شهر مايو/أيّار الماضي.

فبعد تأخره بهدف أمام نادي كلوب أمريكا، بطل CONCACAF، بعد عشر دقائق من انطلاق مباراة ربع النهائي، كانت لتشكيلة بدلاء المدرب لويز فيليبي سكولاري أثر الصاعقة. ففي البداية، وبعد تحكم جاو لين الممتاز بالكرة التي تلقاها، لعبها بروعة للقادم من الخلف زهينج لونج ليسجل هذا الأخير هدف التعادل. وبعد ذلك، لعب يو هانتشاو ركلة ركنية في غاية الدقة إلى باولينيو الذي تابعها برأسه محرزاً هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي.

كان سكولاري أثناء التحضير للمباراة يحث لاعبيه على أن "يتجرؤوا على الحلم" وأن يؤمنوا بأنفسهم ولكنه وجد في نهاية المطاف أن النادي الأسباني كان يقضي مجرد ليلة للإسترخاء في يوكوهاما، في مباراة سيتذكرها الجميع على أنها شهدت ثلاثية سواريز. فقد كانت ثلاثية لاعب منتخب أوروجواي بالفعل الأولى في بطولة عالمية للأندية، وذلك منذ ثلاثية بيليه الشهيرة في المباراة التي فاز بها ناديه سانتوس أمام بنفيكا بنتيجة 5-2 عام 1962.

وقبل رفع الستار عن المباراة النهائية، تجرّع سكولاري مرارة الهزيمة التي اكتوى بها كلوب أمريكا عندما ساهمت التغييرات التي قام بها المدرب هاجيمي مورياسو في استدراك سانفريتشي هيروشيما للنتيجة. فبعد أن افتتح البرازيلي باولينيو التسجيل لفريق المدرب سكولاري، ضمن الهدفان اللذان سجلهما دوجلاس خلال شوط المباراة الثاني تتويج سانفريتشي هيروشيما بالميدالية البرونزية خلال مباراة المركز الثالث قبل أن يحسم برشلونة المباراة النهائية أمام ريفر بليت لصالحه.

الأرقام:
الفرق: 7
التاريخ: 10 إلى 20 ديسمبر/كانون الأول 2015
المباراة النهائية: برشلونة 3-0 ريفر بليت
المباريات: 8
الأهداف: 21 (بمعدل 2.63 في كل مباراة)
مجموع الحضور: 272312 (بمعدل 34039 في كل مباراة)