اختتمت النسخة الثانية عشرة من كأس العالم للأندية FIFA يوم الأحد في يوكوهاما بمباراة جمعت بين بطل أوروبا نادي برشلونة وبطل أمريكا الجنوبية ريفر بليت.

وخلال تلك المواجهة المثيرة بين فريقين من أعتد الأندية في عالم الساحرة المستديرة، تُوّج النادي الإسباني بطلاً للعالم بفضل ثلاثية نظيفة. دارت أطوار نسخة هذه السنة من البطولة العالمية ما بين 10 و20 ديسمبر/كانون الأول بأوساكا ويوكوهاما وحققت نجاحاً منقطع النظير.

وبهذا الخصوص، صرّح دايني كونيا، رئيس الإتحاد الياباني لكرة القدم، قائلاً: "كنا سعداء بعودة كأس العالم للأندية FIFA إلى اليابان بعد غياب ثلاث سنوات. وبعد النسخة الرائعة للبطولة هذه السنة، نتطلع لاستضافتها العام القادم أيضاً. شهدت كل مباراة إثارة وتشويقاً كبيرين واستعراضاً للخصوصيات الكروية لكل قارة على حدة. وكان للجماهير التي حضرت المباريات في المدرجات فرصة متابعة أداء أكثر من رائع من مختلف الأندية."

برهنت كأس العالم للأندية FIFA مرة أخرى على أنها بطولة رائعة نظّمها بلد رائع. ومن أول إلى آخر اجتماع عقدناه للتحضير لليابان 2015، كانت المساندة التي حصلنا عليها من اللجنة المحلية المنظمة رائعة حقاً.

ماركوس كاتنر

وأضاف "سرّني شخصياً تمكن كل من جوانجزهو إيفرجراندي وسانفريتشي هيروشيما من بلوغ نصف النهائي، وهو ما أثبت للعالم قدرة كرة القدم الآسيوية على المنافسة في أعلى مستوى. غير أني أودّ أن أعبر عن امتناني واحترامي لكل الأندية المشاركة، والتي ساهمت في النجاح الكبير لنهائيات اليابان 2015."

وأتت تصريحات ماركوس كاتنر، أمين عام FIFA بالإنابة، موافقة لما قاله كونيا، كما أثنى على التنظيم الممتاز الذي قدّمته اليابان. وصرّح في السياق قائلاً "برهنت كأس العالم للأندية FIFA مرة أخرى على أنها بطولة رائعة نظّمها بلد رائع. ومن أول إلى آخر اجتماع عقدناه للتحضير لليابان 2015، كانت المساندة التي حصلنا عليها من اللجنة المحلية المنظمة رائعة حقاً."

وأردف قائلاً: "إنها المرة الأولى خلال السنة الجارية التي انضمت إلينا شركة Alibaba E-Auto بصفتها شريكاً مقدماً لنا، حيث قدّمت لنا دعماً حقيقياً لأرقى منافسة كروية للأندية على المستوى العالمي. كما أتوجه بالشكر لكل عشاق المستديرة الذين اشتروا بطاقات حضور المباريات في أوساكا ويوكوهاما وسافروا بأعداد كبيرة من كافة أنحاء المعمورة ليحضروا هذه البطولة الهامة. بفضلهم كان لهذه المسابقة جمهور عالمي."

وختم حديثه بالقول: "سعدت برؤية الجماهير الغفيرة التي تابعت النهائي الذي كان على قدر كبير من التنافسية والندية وجمعت بين برشلونة، بطل أوروبا، وريفر بليت، بطل أمريكا الجنوبية، من المدرجات. لا شك أن الكل رأى أن الفوز كان مستحقاً لبرشلونة. تهانيّ للنادي الإسباني ولكل الفرق التي منحتنا مباريات لا تنسى."