رغم أن كلوب أميريكا قاتل بشراسة، إلا أن ريال مدريد هزّ الشباك في مناسبتين ليقتنص بطاقة التأهل إلى نهائي الأحلام لكأس العالم للأندية اليابان 2016 FIFA. لا يزال باولو جولتز، الذي يحمل في يديه مصاصة مشروب المتة، يتساءل كيف حدث ذلك، حيث أكد قائلاً "إذا استرخيت ثانية واحدة مع هذا النوع من الخصوم، يكون ذلك كافياً لإحداث الفارق."

وقد سارت الكتيبة البيضاء وفق السيناريو الذي قادها إلى نتائج جيدة في المباريات الأخيرة. إذ صرح مدافع كتيبة أزولكريما قائلاً "تلقينا الهدفين في اللحظات الحاسمة: في الأنفاس الأخيرة من الشوط الأول والشوط الثاني. كنا نعلم أنه لا يمكننا ارتكاب الأخطاء، إلا أننا اقترفنا خطأين كانا حاسمين."

وسيكون الفريق المكسيكي أمام فرصتين لمحو خيبة الأمل التي اعترف بها جولتز لموقع FIFA.com. فبعد سلسلة من المباريات دون تذوق مرارة الهزيمة دامت منذ تولى ريكاردو لا فولبي مسؤولية التدريب في 18 سبتمبر/أيلول، سيسعى الفريق لاستعادة نغمة الفوز في ملعب يوكوهاما يوم الأحد 18 ديسمبر/كانون الأول في مباراة تحديد المركز الثالث.

وسيقف في وجهه أتليتيكو ناسيونال الكولومبي، بطل كوبا ليبرتادوريس، وهو فريق يعرفه جيداً ابن الـ31 عاماً: "أنا، على وجه الخصوص، أتابع كثيراً كرة القدم في أمريكا الجنوبية. أتابع رفقة عدد من زملائي كوبا ليبرتادوريس ونعرف جيداً مسار أتليتيكو ناسيونال ولاعبيه، وأعتقد أن مباراته الأولى هنا انتهت بنتيجة غير متوقعة. إذ صنع ناسيونال العديد من الفرص التي لم يستغلها، بينما نجح كاشيما في ترجمة فرصه لأهداف. لذا فأعتقد أن النتيجة كانت غريبة بعض الشيء، ولا يجب أن نضعها في الحسبان. لا شك أنه سيكون خصماً صعباً جداً."

ويبدو أن كتيبة النسور عاقدة العزم على ختم هذه السنة بأفضل طريقة ممكنة. إذ لا يتوقف التحدي الذي أطلقته عند مباراة يوكوهاما، بل سيستمر إلى نهائي الدوري المكسيكي الذي سيجمعها بنادي تيجريس يومي 22 و25 ديسمبر/كانون الأول.

حيث أكد المدافع الأرجنتيني قائلاً "نطمح لتحقيق المركز الثالث ثم الفوز بالدوري. سيكون مسك الختام لهذه السنة المئوية." ثم أضاف مسترسلاً "ما زالت أمامنا مباراة مهمة أخرى هنا ومباراتان عند عودتنا إلى المكسيك. سنستعدّ لها بكل جدية وتركيز لبدء سلسلة أخرى من الإنتصارات."

ويعترف جولتز، الذي كان ضمن تشكيلة فريق كلوب أميريكا الذي سقط في الجولة الأولى من النسخة السابقة من هذه البطولة، أنه تمكن نوعاً ما من فك عقدته، حيث اختتم حواره قائلاً "عشنا السنة الماضية تجربة سيئة حقاً. تمكنا هذه المرة من تجاوز العقبات، إذ يصعب التأقلم مع هذه البطولة نظراً للإختلاف في التوقيت والكرة والإرتفاع.. لا أبحث عن الأعذار ولكنها عوامل مؤثرة. تمكّنا هذه السنة من التعامل معها والوصول إلى المباراة الثانية، ولكن ما نسعى إليه الآن هو إنهاء مشاركتنا بتحقيق المركز الثالث."

مواضيع مقترحة

كأس العالم للأندية FIFA

ريال مدريد ينجز مهمته أمام كلوب أميريكا ويبلغ النهائي

16 ربيع الأول 1438

كأس العالم للأندية FIFA

ريال مدريد 2-0 كلوب أميريكا

16 ربيع الأول 1438

كأس العالم للأندية FIFA

التصريحات: كلوب أمريكا - ريال مدريد

16 ربيع الأول 1438

كأس العالم للأندية FIFA

اليابان 2016: كلوب أميريكا 2-1 جيونبوك

12 ربيع الأول 1438