• كان النجم الساحلي السباق للتهديف بأقدام البريجي
  • عدل الأهلي بفضل خطأ دفاعي وأضاف بن عمر الثاني للنجم
  • ستُقام مباراة الإياب في 20 أكتوبر/تشرين الأول المقبل

تفوق النجم الساحلي التونسي على الأهلي المصري بنتيجة (2-1) في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، في انتظار مباراة الإياب المقررة في مصر يوم 20 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

واستغل النجم الساحلي التونسي حماس الجماهير في ملعب سوسة كي يضغط على الأهلي ويحاول حرمانه من الكرة، حيث قاد الفريق الساحلي عدة هجمات منظمة من الوراء أغلبها مرت على بن عمر ضابط إيقاع وسط ميدان النجم الساحلي.

ولم ننتظر كثيراً حتى شهدنا للهدف الأول في المباراة لصالح المحليين، فبعد توزيعة دقيقة من حمدي النجاز ناحية البريجي، تمكن الأخير من ترويض الكرة داخل منطقة العمليات ووضعها بيمناه في شباك الحارس شريف إكرامي (16) .

ونظرا لمعرفته التامة بصعوبة لقاء الإياب في مصر، لم يتوقف النجم الساحلي عن الضغط لتعزيز النتيجة، وقدم عمرو فهمي عرضية جميلة للبريجي لكن الدفاع تدخل وأوقفها قبل الوصول للمهاجم التونسي.

رد فعل الأهلي المصري كان قوياً، حيث قدم جونيور أجاي كرة على طبق للمغربي وليد أزارو، لكن تسديدة الأخيرة انتهت في الشبكة الصغيرة مضيعاً فرصة ثمينة للتعديل، تلتها تسديدة قوية من وليد سليمان مرت جانبية بقليل عن مرمى المثلولي، لينتهي الشوط الأول بهدف يتيم للمحليين.

وتراجع قليلاً مستوى النجم الساحلي في الشوط الثاني، حيث حاول الأهلي الاحتفاظ بالكرة والعودة في النتيجة، لكن الخطورة بقت ساحلية، حين حاول البريجي بتسديدة قوية أبعدها الحارس شريف إكرامي بصعوبة.

وعكس مجريات اللعب، جاء هدف الأهلي بعد خسارة بن عمر الكرة في وسط الميدان لتصل عند المدافع بوجطاس الذي سقط لوحده تاركاً المجال لمهاجم الأهلي صالح جمعة الذي انفرد بأيمن المثلولي ووضع الكرة في الشباك (66). وكفر بن عمر عن خطئه في الدقيقة (73) حين أرسل قذيفة قوية سكنت شباك الحارس شريف إكرامي مانحاً التقدم لفريقه النجم الساحلي.

وقبل نهاية اللقاء، كاد بن عمر أن يمنح هدية أخرى للأهلي المصري لما لمس الكرة برأسه وكادت أن تسكن شباك الحارس المثلوثي، لينتهي اللقاء بهدفين لهدف واحد لصالح النجم الساحلي في انتظار مباراة الإياب في مصر يوم 20 أكتوبر/تشرين الأول.