• الصدام الأرجنتيني في نصف نهائي كأس ليبرتادوريس ينتهي لصالح ريفر بليت بهدف يتيم
  • يحلم ريفر بليت بالعودة للنهائي والتتويج والتأهل لكأس العالم للأندية FIFA بعد سنتين من الغياب
  • نصف النهائي الثاني سيجمع بين برشلونة وجريميو

في مباراة أرجنتينية خالصة، أنهى نادي ريفر بليت مباراة ذهاب نصف نهائي كوبا ليبرتادوريس بتفوق طفيف (1-0) أمام منافسه لانوس في لقاء اتسم بندية كبيرة بين الفريقين.

وكان ريفر بليت الأفضل طيلة أطوار المباراة، بالرغم من فوزه بنتيجة ضئيلة، لكنه أظهر علو كعبه خاصة في الشوط الثاني الذي دفع بلاعبي لانوس للدفاع عن منطقتهم فقط، وسط ضغط كبير من لاعبي ريفر بليت، حتى تمكن إجناسيو سكوكو من تسجيل الهدف الوحيد في المباراة في الدقيقة (82).

 وبهذه الأولوية في لقاء الذهاب، سيلعب فريق ريفر بليت مباراة الإياب يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول على ميدان لانوس، وسيفعل المستحيل للحفاظ على نتيجة الذهاب، من أجل العودة لنهائي كوبا ليبرتادوريس بعد سنتين من لعبه نهائي 2015، لما توج باللقب ومثل أمريكا الجنوبية في كأس العالم للأندية اليابان 2015 FIFA وخسر النهائي بثلاثية نظيفة أمام برشلونة.

وسيجمع نصف النهائي الثاني بين برشلونة وجريميو، فكل منهما سيلعب بكل قوة من أجل الوصول للمباراة النهائية ومواجهة الفائز بين ريفر بليت ولانوس.