• تربّع ريال مدريد على عرش كأس العالم للأندية FIFA في أبو ظبي
  • حلّ جريميو ثانياً في أول ظهور له في البطولة
  • احتل باتشوكا المكسيكي المركز الثالث، بينما حقق الجزيرة أكبر مفاجأة في البطولة

حقّق ريال مدريد ما لم يبلغه أي فريق من قبل، حيث كان العملاق الإسباني في مستوى التوقعات واعتلى عرش كأس العالم للأندية FIFA للعام الثاني على التوالي، وهو الذي وصل إلى نسخة الإمارات 2017 بصفته حامل اللقب والمرشح الأكبر للتتويج بالتاج العالمي.

بيد أن مشوار كتيبة زيدان لم يكن مفروشاً بالورود. فقد عانى بطل الليجا الأمرَّين أمام مضيف البطولة الجزيرة في نصف النهائي، عندما عاد في النتيجة بشق الأنفس قبل أن يقلبها لصالحه بهدف جاريث بايل في الدقائق الأخيرة (1-2). ولكن في المباراة النهائية، على الرغم من الفوز بفارق ضئيل (1-0 بفضل هدف كريستيانو رونالدو)، إلا أن الأبيض الملكي فرض هيمنة شبه مطلقة طيلة المواجهة أمام جريميو البرازيلي، بطل أمريكا الجنوبية، الذي ربما دفع غالياً ثمن الجهد البدني الكبير الذي قدمه في مباراة نصف النهائي ضد باتشوكا، الذي أجبره على الإحتكام للوقت الإضافي.

ومن جهته، ختم الفريق المكسيكي النسخة 14 من البطولة محتلاً المركز الثالث على منصة التتويج بعد فوزه (1-4) على الجزيرة، بطل الدولة المضيفة.

الجزيرة يفجر المفاجأة
حقّق الجزيرة المفاجأة الكبرى في هذه النسخة من كأس العالم للأندية FIFA، بقيادة مدربه الهولندي هينك تين كيت، مستفيداً من موهبة مهاجمه البرازيلي رومارينهيو - الذي تُوج بلقب هذه البطولة مع كورينثيانز عام 2012 – وبراعة حارسه وقائده علي خصيف، الذي قدّم أداءًا رائعاً يستحق كل الإشادة والتقدير.

وقد استهل بطل الإمارات مشاركته بفوز صعب على أوكلاند سيتي (1-0)، قبل إقصاء بطل آسيا أوراوا ريد دايموندز بنفس النتيجة، بل إنه لامس الإنتصار على ريال مدريد في الدور قبل النهائي، ليُنهي مشاركته بالمركز الرابع.

اختبار إيجابي لتقنية حكام الفيديو المساعدين خلال البطولة بأكملها
تم استخدام تقنية حكام الفيديو المساعدين في آخر بطولة من بطولات FIFA لعام 2017، وذلك لمساعدة الحكام على اتخاذ القرارات الصائبة في الحالات من شأنها "تغيير مجرى المباريات". فبالإضافة إلى الإختبارات التي تم إجراؤها عبر مختلف تقنيات التسلل من خلال الخط الإفتراضي ونظم الإتصالات بين الحكام، قام FIFA أيضاً لأول مرة باختبار حل التقنية المركزية لحكام الفيديو المساعدين، حيث أثبتت هذه التكنولوجيا أنها تعمل بسلاسة.

وقال زفونيمير بوبان، نائب أمين FIFA العام، بعد المباراة النهائية: "نحن سعداء جداً باستخدام تقنية حكام الفيديو المساعدين خلال كأس العالم للأندية هنا في الإمارات،" مضيفاً أن هذه التكنولوجيا "قامت مرة أخرى بدور هام في ضمان نتيجة عادلة خلال جميع المباريات الثمانية في مسابقتنا، علماً أن روح تقنية حكام الفيديو المساعدين تتمثل في الحد الأدنى من التدخل لتحقيق أقصى فائدة، وهو ما تم إثباته من جديد خلال هذه البطولة، وقد رأينا مرة أخرى كيف ساعدت تقنية حكام الفيديو المساعدين بالتأكيد في اتخاذ القرارات التحيكيمة الصحيحة. لدينا قسم تحكيمي يقوم بعمل عظيم، ومن الواضح أننا على الطريق الصحيح. كما أود أن أؤكد أن كل من يتحمس لهذه الخطوة الهامة للغاية لا يمكنه إلا أن يكون متفائلاً حيالها ومؤيداً لما توفره تقنية حكام الفيديو المساعدين من حماية لكرة القدم."

تحدثنا مع ...
• سيرخيو راموس وريال مدريد يختمان عاماً تاريخياً في الإمارات
• لوان وتطلعاته للنهائي الكبير

• رومارينهيو، نجم غير متوقع

• ماوريسيو أنطونيو وليلته التاريحية مع أوراوا

• فيكتور جوزمان، البطل المألوف في صفوف باتشوكا

الترتيب النهائي
1. ريال مدريد
2. جريميو
3. باتشوكا
4. الجزيرة
5. أوراوا ريد دايموندز
6. الوداد البيضاوي
7. أوكلاند سيتي

الملاعب
ملعب مدينة زايد الرياضية في أبوظبي
ملعب هزاع بن زايد في العين
عدد الأهداف: 18 (بمعدل 2.2 في كل مباراة)

أفضل الهدافين:
رومارينهيو، هدفان (تمريرة حاسمة واحدة)
موريسيو أنطونيو، هدفان
كريستيانو رونالدو، هدفان

الجوائز:
كرة adidas الذهبية: لوكا مودريتش
كرة adidas الفضية: كريستيانو رونالدو
كرة adidas البرونزية: جوناثان أوريتافيسكايا
جائزة FIFA للعب النظيف: ريال مدريد