• خاض خليفة مبارك مباراته الأولى كأساسي مع الجزيرة
  • كان أصغر لاعب يواجه ريال مدريد في نصف نهائي الإمارات 2017
  • سيلتقي الجزيرة مع باتشوكا المكسيكي في مباراة تحديد المركز الثالث 

لم تكن ليلة يوم الأربعاء 14 ديسمبر/كانون الأول 2017 عادية بالنسبة للاعب الجزيرة الشاب خليفة مبارك. فعندما دخل اللاعب ذو التاسعة عشر من العمر أرض ملعب مدينة زايد الرياضية ليواجه حامل لقب كأس العالم للأندية FIFA ريال مدريد الأسباني، كان يخوض مباراته الأولى كأساسي مع بطل الدوري الإماراتي.

قد يكون من الصعب على أي لاعب أن يواجه بطل أوروبا مرتين وعملاق الكرة الأسبانية في أي مباراة، فكيف إذا كانت المباراة في نصف نهائي كأس العالم للأندية الإمارات 2017 FIFA وكان لاعباً "هاوياً" كما هو الحال مع مبارك الذي تم قيده في الإتحاد الإماراتي كلاعب هاو.

وعلى الرغم من انتهاء حلم الجزيرة في الوصول إلى المباراة النهائية للبطولة، إلا أن مبارك كان في قمة السعادة بعد انتهاء المباراة حيث تحدّث لموقع FIFA.com عن مشاعره الجيّاشة بعد مواجهة نجوم الفريق المفضّل بالنسبة له عالمياً.

وتحدّث أصغر اللاعبين مشاركة بين الفريقين في مباراة الأربعاء عن شعوره، قائلاً "لقد كان شعوراً لا يوصف عندما علمت بأنني سأُشارك في المباراة خصوصاً وانني كنت أصغر لاعب في الملعب ولعبت بمواجهة نجوم أوروبا،" مضيفاً "لقد أعطاني هذا الأمر دفعة معنوية كبيرة."

وأضاف اللاعب الذي لعب بمواجهة الفائز بجائزة Alibaba Cloud لأفضل لاعب في المباراة لوكا مودريتش في خط الوسط "لقد استعديت للمباراة كأي مباراة أخرى وأعطاني زملائي اللاعبين دافعاً معنوياً. لقد واجهنا بطل العالم ولكننا لعبنا بدون أي ضغوطات، ما طلب منا المدرب والجهاز الفني. لقد ساعدني هذا الأمر على الدخول بمعنويات عالية وتقديم الأداء الجيد الذي قمت به."

وعن اللعب بمواجهة العديد من النجوم العالميين الذين يعتبرهم قدوة بالنسبة له قال اللاعب، الذي لعب 60 دقيقة قبل خروجه ليحل مكانه عيسى محمد الذي يبلغ من العمر 19 سنة أيضاً "لقد كان حلماً بالنسبة لي أن ألعب أمام نجوم أوروبا. عندما دخلت أرضية الملعب ورأيت اللاعبين حولي لم أصدّق الأمر...لقد كان حلماً آخر!"

وقد تحدّث مدرب الجزيرة الهولندي هينك تين كات في المؤتمر الصحفي بعد المباراة عن تجهيز اللاعبين الصغار في العمر لخوض اللقاء بالقول "لقد قلت لهم قبل المباراة استمتعوا. إنها مناسبة نادرة لكم وقد لا تحدث مجدداً. لذلك استمتعوا وقدّموا أفضل ما لديكم."

عودة لمقاعد الدراسة
لم يكن مبارك يتصوّر بأن الجزيرة سيواصل مشواره بنجاح في كأس العالم للأندية الإمارات 2017 FIFA حيث اضطر إلى الحصول على عدة أيام كإجازة من جامعته. ولكن قبل عودته إلى مقاعد الدراسة، يجب على مبارك والجزيرة خوض مباراة المركز الثالث في الإمارات 2017 أمام باتشوكا المكسيكي يوم السبت المقبل.

وقال اللاعب الذي تخرّج إلى جانب عدد من زملائه من أكاديمية الجزيرة "لقد أعطتني الجامعة إذناً للمشاركة مع الجزيرة في البطولة والآن تبقّى لنا مباراة في البطولة،" مضيفاً "أتمنى أن نحقّق المركز الثالث ونُكمل الأداء الحلم في البطولة."

وقبل مغادرة ملعب مدينة زايد قال ضاحكاً "مع انتهاء مشاركتي في البطولة...سأعود إلى الجامعة من أجل خوض الإمتحانات."

بكُل تأكيد لن تكون امتحانات الجامعة بالنسبة لمبارك أصعب من خوضه مواجهة ريال مدريد ليلة الأربعاء.