• سجّل ماوريسيو أنطونيو ثنائية في مباراته الأولى بكأس العالم للأندية FIFA
  • قاد فريقه أوراوا للمركز الخامس بعد فوزه على الوداد بنتيجة 3-2
  • ماوريسيو أنطونيو "قد يكون ديسمبر/كانون الأول أفضل شهور السنة بالنسبة لي"

لم يكن المدافع البرازيلي ماوريسيو أنطونيو يتمنى أن تكون نهاية عام 2017 أفضل!

فبعد غيابه عن مباراة فريقه أوراوا ريد دايموندز الياباني الأولى في كأس العالم للأندية الإمارات 2017 FIFA أمام الجزيرة الإماراتي يوم السبت الفائت، شارك في مباراته الأولى في البطولة ولعب دوراً مهماً في حصول فريقه على المركز الخامس بعد فوزه على الوداد البيضاوي المغربي بنتيجة 3-2 على ملعب هزاع بن زايد في العين يوم الثلاثاء.

ولم يقدّم المدافع ذو الخامسة والعشرين من العمر أداءاً دفاعياً كبيراً فحسب، بل نجح في تسجيل هدفين بقدمه وهو ما لم يعتد عليه في مسيرته الكروية، حيث سبق له أن زار الشباك عدّة مرات سواء مع أوراوا أو مع أنديته السابق ولكن أهدافه كانت بكرات رأسية.

وقد تحدّث ماوريسيو أنطونيو لموقع FIFA.com عن هدفيه المميزين أمام الوداد بعد المباراة، قائلاً "أنا سعيد لتسجيلي هدفين في مباراة اليوم ولكني أكثر سعادة بقدرتي على مساعدة الفريق من أجل تحقيق الفوز. لقد كان الهدفان رائعان بدون شك."

وأضاف "صحيح أنني عادة ما أسجّل الأهداف برأسي ولكن أحياناً أحاول التسديد بقدمي من أجل التسجيل. اليوم كنت محظوظاً لتسجيلي هدفين بقدمي."

لم يكن ماوريسيو يتوقّع بأن يسجّل في مباراة الوداد البيضاوي ولكن ما لم يكن يعرفه على الإطلاق بأنه سيسجّل هدفاً رائعاً بعدما افتتح التسجيل في الدقيقة 18 عندما استلم تمريرة من تاكويا أووكي بيسراه وقام بخطوتين قبل أن يطلق تسديدة قوية بيمناه من على بعد ثلاثين ياردة سكنت في الزاوية العليا على يسار الحارس بدر الدين بنعاشور ليكون أحد أجمل أهداف البطولة حتى الآن.

وشرح ماوريسيو سعادته الكبيرة بالتسجيل، قائلاً "بكل صدق لم أكن أتوقع أن أسجّل اليوم. لقد كانت وضعيتي جيدة للتسديد في الهدف الأول وأنا سعيد بأنني استطعت إضافة هدف ثاني في المباراة من أجل المساهمة في إسعاد الفريق والجماهير وعائلتي أيضاً."

أفضل شهور السنة
يبدو أن ماوريسيو يملك علاقة وطيدة مع شهر ديسمبر/كانون الأول. فإلى جانب تسجيله لهدفين في مباراته الأولى بكأس العالم للأندية FIFA، أنهى العام الماضي بطريقة جيدة أيضاً بعدما سجّل هدفين في مباراة واحدة في الدوري البرتغالي عندما كان مع ماريتيمو ليرفع رصيده من الأهداف إلى ثلاثة بعدما كان قد سجّل هدفه الأول....في ديسمبر/كانون الأول أيضاً!

فهل هو شهره المفضّل؟ أجاب ضاحكاً "قد يكون بالفعل!" قبل أن يتابع بالحديث عن طموحاته مع فريقه الجديد الذي انتقل إليه في أغسطس/آب الماضي "أسعى حالياً إلى أن أتأقلم بشكل أفضل مع الفريق من أجل الإندماج مع المجموعة وأحاول دائماً أن أقدّم الأفضل والمساهمة بشكل كبير مع الفريق."

وعن الموسم المقبل قال اللاعب الذي بدأ مسيرته الإحترافية مع نادي يوفنتوس ساو باولو البرازيلي في 2014 "بكل تأكيد أواصل أن أقدّم الأفضل مع الفريق. لدينا موسم جديد سيبدأ بداية العام المقبل ومنذ البداية سأحاول أن أقدّم الأفضل وأن أحقق نتائج جيدة مع الفريق."

وهل سيسجّل المزيد من الأهداف بقدمه العام المُقبل؟ "بدون شك....سأسجّل المزيد من الأهداف أكثر فأكثر،" أجاب ضاحكاً قبل أن يُغادر الملعب متجّهاً إلى المطار حيث سيعود إلى البرازيل من أجل اللقاء مع مولودته الجديدة فالنتينا التي وُلدت أيضاً....في ديسمبر/كانون الأول!

 

Mais um sonho realizado em minha vida , disputar o mundial e ainda fazer 2 gols , só tenho de agradecer a Deus por tudo !

A post shared by Mauricio De Carvalho Antonio (@mauricioantoniooficial) on

حلم آخر تحقّق في حياتي وهو اللعب في كأس العالم وتسجيل هدفين. أشكر الله على كل شيء.