• أصبح ريال مدريد أول فريق يسجل 503 هدف في دوري الأبطال
  • رونالدو أصبح أكثر لاعب يسجل على بوفون بـ7 أهداف كاملة
  • ماندزوكيتش هو رابع لاعب يسجل ليوفنتوس في النهائي بعد رافانيللي، ديل بييرو وموراتا

توج فريق ريال مدريد الأسباني بدوري أبطال أوروبا 2017 بفوزه على يوفنتوس (4-1) في كارديف، ليمثل بهذا التتويج قارة أوروبا في كأس العالم للأندية الإمارات 2017 FIFA المقررة ما بين 6 إلى 16 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

دخل فريق يوفنتوس المباراة بقوة ونقل الخطر لمرمى ريال مدريد منذ البداية، فشهدنا لعرضية ماندزوكتش ناحية هيجوايين الذي سدد برأسية انتهت في أحضان الحارس نافاس، تلتها  تسديدة قوية من هيجوايين أوقفها الحارس نافاس بصعوبة. ليواصل الفريق الإيطالي البحث عن الهدف الأول،  ومن هجمة معاكسة انتهت الكرة عند بيانيتش الذي سدد من خارج منطقة العمليات كرة قوية أوقفها نافاس بصعوبة كبيرة.

وبعد مرور حوالي عشر دقائق من ضغط اليوفي، عرف فريق ريال مدريد كيف يخرج من منطقته ويحط الكرة على الأرض مستغلاً مهارة مودريتش وإيسكو في وسط الميدان، ليأتي الهدف الأول لريال مدريد لما قدم داني كارفاخال كرة على طبق لرونالدو داخل منطقة العمليات، ليتمكن الأخير من وضعها في الشباك بطريق رائعة (20).

وبعد تلقي يوفنتوس هدف السبق من كريستيانو رونالدو، ضغط هو الآخر بغية التعديل، وتمكن ماندزوكيتش من تعديل النتيجة بعد سبع دقائق فقط بكرة مقصية رائعة لم يتمكن كايلور نافاس من إيقافها بعدما أخطأ في التموقع من الوهلة الأولى (27)، ولم يتمكن الفريقان من الوصول لشباك الخصم فيما تبقى من أطوار الشوط الأول لينتهي بهدف في كل شبكة.

بداية الشوط الثاني كانت مدريدية بامتياز، وحاول مودريتش بتسديدة من مسافة بعيدة لكن بوفون أوقفها بسهولة، ليسيطر الريال بعدها على اللعب بطريقة رهيبة وسط تراجع رهيب لفريق يوفنتوس، لتأتي ثمار السيطرة بتسديدة قوية من كاسيميرو اصطدمت بسامي خضيرة وسكنت الشباك على يمين الحارس بوفون (61).

ورغم تلقيه الهدف الثاني، لم نشاهد أي ردة فعل من يوفنتوس، بل كان الضغط مدريدياً لما انطلق مودريتش على الجهة اليمنى وقدم كرة على طبق لكريستيانو رونالدو الذي لم يجد أي صعوبة في إضافة الهدف الثالث متفوقاً مرة أخرى على بوفون (64). وكاد أن يقلص ساندرو النتيجة بعد استلامه كرة من ألفيش لكن الرأسية مرت جانبية، وعرف الريال كيف يسير الدقائق الأخيرة ليتوغل مارسيلو داخل منطقة العمليات ويقدم كرة على طبق لأسينسو الذي سجل الهدف الرابع بيسارية قوية(90). لينتهي اللقاء برباعية مقابل هدف واحد ما يعني تتويج الريال بدوري الأبطال للمرة الثانية عشرة في تاريخه. 

الرقم                                                
105- هو عدد الأهداف التي سجلها رونالدو في البطولة، 51 هدفاً سجلها في مرحلة المجموعات و54 في مرحلة خروج المغلوب آخرها أمس في النهائي أمام اليوفي.  

هل تعلم؟
- أصبح الحارس بوفون ثاني أكثر الحراس تلقياً للأهداف في نهائي دوري أبطال أوروبا بعد فان در سار بـ7 أهداف، بيروتزي بـ6 أهداف وبوفون بـ6 أهداف.