• أربعة فرق تنافس على حجز مقعد في كأس العالم للأندية FIFA
  • يلتقي اتحاد العاصمة مع الوداد البيضاوي في مواجهة غير مسبوقة في هذه البطولة
  • يواجه النجم الساحلي التونسي نادي الأهلي المصري في إعادة للنهائي القاري قبل عشر سنوات

سيشهد برنامج الدور قبل النهائي من دوري أبطال أفريقيا 2017 مباراتي ديربي بعد أن تأهلت أربعة من فرق شمال أفريقيا إلى المربع الذهبي. في الغرب، سيلتقي اتحاد العاصمة بالوداد البيضاوي، وفي الشرق سيواجه النجم الساحلي نظيره الأهلي المصري، مع العلم أن الفريق الجزائري هو الوحيد الذي لم يُتوّج بطلاً لأفريقيا.

المباريات
اتحاد العاصمة - الوداد البيضاوي
ملعب 5 يوليو 1962 بالجزائر العاصمة، الساعة 19:00 بالتوقيت المحلي، 29 سبتمبر/أيلول
يستعد اتحاد العاصمة، وصيف بطل نسخة 2015، للعب لأول مرة ضد الوداد البيضاوي، الذي خاض نصف نهائي نسخة عام 2016. صحيح أن ممثل المغرب قد أقصى حامل اللقب ماميلودي صنداونز، في الدور ربع النهائي، ولكنه لا يزال يفتقر إلى الفعالية خارج قواعده، إذ لم يفز سوى بمباراة واحدة فقط خارج الديار خلال هذه البطولة، وكانت ضد كوتون سبور في دور المجموعات. وهذا ما ستحاول الكتيبة الجزائرية استغلاله. ولهذا الغرض يجب عليهم رفع مستواهم بعد تأهلهم الصعب إلى الدور قبل النهائي. في ربع النهائي، تغلبوا على مفاجأة البطولة، كلوب فيروفياريو دا بيرا، بصعوبة بالغة (1-1؛ 0-0).

النجم الساحلي - الأهلي
الملعب الأولمبي في سوسة، الساعة 19:30 بالتوقيت المحلي، 1 أكتوبر/تشرين الأول
يأمل الفريق المصري، الفائز على الترجي التونسي في الدور السابق، في إقصاء نادي تونسي آخر في الطريق إلى التتويج باللقب التاسع. من جهته، سيحاول الممثل التونسي الوحيد الفوز على فريق يحمل اسم "الأهلي" للمرة الثانية، بعد أن أقصى الأهلي الليبي، لحجز مقعد في النهائي للمرة الرابعة في تاريخه. وكان آخر نهائي خاضه قبل عشر سنوات، حيث حقق تتويجه الوحيد وكان ذلك على حساب الأهلي.

لاعب تحت الضوء
لم يتأخر المهاجم المصري في النجم الساحلي عمرو مرعي، الذي وصل في يوليو/تموز 2017 قادماً من نادي إنبي، في كسب ودّ جمهوره الجديد. إذ تألق منذ وصوله وكان وراء تأهل فريقه في ربع النهائي ضد أهلي طرابلس بفضل ثنائية بالرأس (2-0). بعدما لم يستدعه هيكتور كوبر لمواجهة الكونجو في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم روسيا 2018 FIFA، سيحاول المهاجم البالغ طول قامته 175 سنتمتراً إظهار كل مهاراته أمام الأهلي ولاعبيه الدوليين السبعة الذين استدعاهم مدرب كتيبة الفراعنة.

الرقم
10
- ليست هذه هي المرة الأولى التي تصل فيها أربعة فرق من شمال أفريقيا إلى المربع الذهبي من دوري أبطال أفريقيا. قبل عشر سنوات، في عام 2007، وصل إلى الدور نصف النهائي كل من الأهلي والنجم الساحلي، والهلال والإتحاد. ومنذ عام 2001، تأهل على الأقل فريق واحد من شمال أفريقيا إلى المرحلة النهائية من البطولة.

التصريحات
"لا شك أن المهمة لن تكون سهلة في الدور نصف النهائي. ستكون مباراة صعبة ضد الوداد، لأنه فريق منظم جداً، وبالتالي تنتظرنا مباراة حامية الوطيس. يجب علينا أن نركز على هذه المباراة، وهدفنا هو تقديم أداء جيد. التأهل إلى الدور نصف النهائي هو إنجاز في حدّ ذاته بالنسبة لنا،" مدرب اتحاد العاصمة بول بوت.