فرصة لأخذ الثأر
© Getty Images

سيكون العالم على موعد مع قمة أوروبية يوم الخميس حين يلتقي بطل العالم المنتخب الأسباني مع وصيف أوروبا المنتخب إيطاليا في ثاني مباريات نصف نهائي كأس القارات البرازيل 2013 FIFA، وهو لقاء سيعيد إلى الأذهان مباراة نهائي كأس الأمم الأوروبية 2012 والتي أقيمت منذ حوالي عام وانتهت لصالح الأسبان ليضيفوا كأس بطل أوروبا إلى خزانة جوائزهم.

المباراة
أسبانيا - إيطاليا، فورتاليزا، الخميس 27 يونيو/حزيران، 16:00 (بالتوقيت المحلي)

الحظوظ
يدخل المنتخب الأسباني المباراة كأول المجموعة الثانية برصيد كامل من النقاط وبعد تقديمه لعروض رائعة في مرحلة المجموعات بينما خسر المنتخب الإيطالي مباراته الأخيرة أمام أصحاب الأرض بنتيجة 4-2 ليتأهل كثاني المجموعة الأولى وبالرغم من تأهله لنصف النهائي لا يمكن إغفال تلقي شباكه لثمانية أهداف كاملة خلال ثلاثة مباريات مما قد يكون مؤشر سيء لفعالية خطوطه الدفاعية، هذا بالإضافة لمعاناة إيطاليا من غيابات كثيرة أبرزها غياب النجم المتألق بالوتيللي وانتهاء مشاركته، وهناك شكوك حول ريكاردو موتوليفو وأندريا بيرلو، بينما انسحب إجنازيو أباتي من البطولة بداعي الإصابة.

أما بالنظر للتاريخ فكفة الفريقان تقريباً متساوية فقد التقيا 31 مرة من قبل تعادلا خلالها في 12 مناسبة وفازت أسبانيا تسع مرات بينما نجحت إيطاليا في إقتناص الفوز عشر مرات كان آخرها في مباراة ودية أقيمت بشهر أغسطس/آب عام 2011 وانتهت لصالح الأزوري بنتيجة 2-1.

ولكن يظل آخر لقاء بين العملاقين هو الأهم ففي 1 يوليو/تموز 2012 تواجه الفريقان في مباراة نهائي كأس أمم أوروبا بعد أن كانا قد تعادلا في مرحلة المجموعات بنتيجة 1-1، وألحق الماتادور الأسباني بخصمه هزيمة كبيرة بنتيجة 4-0 من إمضاء دافيد سيلفا، وجوردي ألبا، وفرناندو توريس، وخوان ماتا.

الرقم
15
- هو عدد الأهداف التي سجلها المنتخب الأسباني خلال ثلاثة مباريات في دور المجموعات بكأس القارات البرازيل 2013 FIFA بمعدل خمس أهداف في كل مباراة مما يجعله أقوى خط هجوم في البطولة، وهو أيضاً أقوى خط دفاع حيث استقبلت شباكه هدفا واحدا فقط خلال الثلاثة مواجهات.

التصريحات
"سيكون نصف النهائي بمثابة فرصة لأخذ الثأر للفريق الإيطالي، وسيكونوا خصم صعب، فهم أحد أفضل الفرق في أوروبا، ولكننا نريد المضي قدماً والتأهل للنهائي." فيسنتي دل بوسكي، مدرب المنتخب الأسباني.

"علينا أن نعمل على أن تسقبل شباكنا عددا أقل من الأهداف. استقبلت شباكنا العديد من الأهداف وهو شيء لا يتناسب مع إمكانياتنا وقوتنا". جيانلويجي بوفون حارس مرمى وقائد المنتخب الإيطالي.