• المنتخب الألماني فاز على أستراليا بنتيجة 4-3 في نسخة 2005
  • انهزم المنتخب الأسترالي مرة واحدة فقط في مبارياته الرسمية 19 الأخيرة
  • ثلاثة أبطال عالم حاضرون في روسيا

يتواجه المنتخبان للمرة السادسة في تاريخهما. وكان بطل العالم قد حسم لصالحه النزالات الثلاثة الأولى ثم خسر مباراة وتعادل مرة واحدة. كما التقى الفريقان في بطولة الأبطال أيضاً، حيث فازت الكتيبة الألمانية عام 2005 على أرضها أمام الكنجر الأسترالي بنتيجة 4-3 في دور المجموعات. وكان باستيان شفاينشتايجر ولوكاس بودولسكي ورفاقهما قد احتلا في نهاية المطاف المركز الثالث، فيما انتهت مشاركة أستراليا في تلك النسخة في الدور الأول.

تابع المباراة
تحديث حالي للمدوّنة الحية | كأس القارات FIFA على Twitter | كأس القارات FIFA على Facebook | كأس القارات FIFA على Instagram

ماذا يجب أن تعرف؟
- يشارك في روسيا ثلاثة لاعبين فقط من المنتخب الألماني الذي توّج باللقب العالمي عام 2014، وهم شكودران مصطفي وماتياس جينتر ويوليان دراكسلر. لكن الفريق الألماني سافر إلى روسيا بمعنويات عالية وثقة كبيرة في النفس بعدما حقق ثمانية انتصارات وتعادلين في مبارياته العشر الأخيرة (وحصيلة تهديفية قوامها 31-2). يسعى اللاعبون الشباب لإثبات مؤهلاتهم وقدراتهم الكروية وإظهار أنهم قادرون على مزاحمة نجوم الفريق وركائزه الثابتة.

- في هذه البطولة على الأقل يشارك بطل آسيا وفي جعبته تجربة كبيرة. فبعد دورات 1997 و2001 و2005، تعتبر هذه المشاركة الرابعة لأبناء أستراليا في كأس القارات FIFA.

- لطالما جمعت بين أستراليا وألمانيا علاقة كروية قوية وثابتة، وهو ما يتجلى في روسيا أيضاً، علماً أن الكتيبة الأسترالية يرافقها في هذه المغامرة الكروية على الأراضي الروسية لاعبون يمارسون في البوندسليجا أمثال ميتش لانجيراك وماتيو ليكي وجايمي ماكلارين إلى جانب روبي كروز، المحترف السابق في الدوري الألماني الممتاز.

تحليل مراسلي فريق FIFA.com
بيتر سميث مع أستراليا
"تعود أستراليا بعد غياب اثنتي عشرة سنة إلى بطولة كأس القارات FIFA. حققت في الآونة الأخيرة نتائج متباينة، من بينها الخسارة الثقيلة على أرضها أمام البرازيل 4-0. وقد كان خط الدفاع الثلاثي على وجه الخصوص محط انتقادات حادة. وفي المقابل، قدم بعض لاعبي الوسط موسماً جيداً في أنديتهم، ما قد ينعكس إيجاباً على الفريق ويمنحه شحنة قوية."

ستيفن بوتر مع ألمانيا
"سيخوض بطل العالم مباراته الأولى بفريق شاب يزخر بموهبة كبيرة. وبإمكان هؤلاء اللاعبين أن يخلقوا الكثير من المشاكل لخصومهم في هذه البطولة. لكن يتعين توخي الحذر، فكرة القدم هي لعبة تقوم على التفاهم والمترابطات التلقائية والانطلاقات المدروسة. أشار اللاعبون والمسؤولون في الكثير من المناسبات إلى أن الفريق ما زال يعاني بالطبع من نقص على هذا المستوى. وبذلك، يمكن للفريق الأسترالي الصلب أن يشكل أول اختبار قوي للألمان في هذه البطولة."

التشكيلتان المحتملتان
أستراليا: مات ريان، بايلي رايت، ميلوس ديجينيك، ترينت ساينسبوري، مارك ميليجان، آرون موي، عزيز بيهيش، جاكسون إرفين، توم روجيتش، ماتيو ليكي، تومي يوريتش.

ألمانيا: بيرند لينو، جوشوا كيميش، ماتياس جينتر، أنتونيو روديجر، يوناس هيكتور، إمري كان، يوليان براندت، ليون جوريتزكا، لارس شتيندل، يوليان دراكسلر، ساندرو فاجنر

أين يمكن مشاهدة المباريات؟