قبل أكثر من شهرين من انطلاق بطولة كأس القارات روسيا 2017 FIFA، ستسلط الأضواء على المتطوعين وستكون المساعدة مرة أخرى ضرورية لنجاح البطولة.

  • يبدأ المتطوعون في كأس القارات FIFA تكوينهم في كازان، موسكو، سانت بطرسبورج وسوتشي
  • سيسمح هذا التكوين الخاص للمتطوعين بتقديم مساعدة أفضل لذوي الإحتياجات الخاصة
  • تمنى كابتن منتخب أسبانيا السابق كارليس بويول حظاً سعيداً لجميع المشاركين

بدأ في كازان وموسكو وسانت بطرسبورج وسوتشي تكوين المتطوعين. تم تقديم البرنامج رسمياً إلى وسائل الإعلام وعدد من الضيوف المرموقة هذا الثلاثاء 11 أبريل/نيسان. تم تنظيم هذا الحدث في موسكو وتحديداً في الجامعة الاجتماعية لروسيا الذي يضمّ أحد مراكز المتطوعين في كأس العالم روسيا 2018 FIFA. وحضره كل من فيتالي موتكو، نائب رئيس الاتحاد الروسي ورئيس اللجنة المحلية المنظمة لروسيا 2018، سيرجي بيلوجولوفستيف، سفير روسيا 2018، وأليكساندر ساميدوف لاعب وسط سبارتاك موسكو والمنتخب الروسي.

وجّه كابتن منتخب أسبانيا ونادي برشلونة، كارليس بويول، رسالة فيديو خاصة إلى جميع المتطوعين. وكشف بطل العالم عام 2010، الذي ساعد في إطلاق برنامج اللجنة المحلية المنظمة للمتطوعين، أن أكثر من 175 ألف شخص في روسيا والعالم تقدموا بطلب للمشاركة في كأس القارات وكأس العالم المقبل.

علّق بويول قائلاً: "داخل الملعب يتركز كل الاهتمام على اللاعبين، ولكن خارجه يلعب المتطوعون دوراً أساسياً،" مضيفاً "أنتم تجسدون بلدكم وسيكون لديكم شرف تمثيله. ومن مسؤوليتكم مساعدة المشاركين والمتفرجين على حد سواء. فقد تم منحكم مهمة هامة ومثيرة. وآمل أن تستمتعوا بتنفيذها. أتمنى لكم حظاً سعيداً وأنا واثق من أن مشاركتكم ستكون نجاحاً كبيراً."

استقبل فيتالي موتكو المتطوعين بتذكيرهم بالطبيعة الجوهرية للدور الذي سيلعبونه خلال المنافسة. كما تمنى لهم أيضاً حظاً موفقاً لكأس القارات: "سيساهم المتطوعون في خلق جو احتفالي استثنائي. فابتسامتكم وموهبتكم ودفئكم الإنساني سيعطي دفعة للمشجعين الروس والدوليين الذين سيتابعون المباريات في الملاعب. وأنا أعلم بأنكن ستتحلون بروح الحرفية والصبر والانضباط. كما أنني متأكد من أنكم سوف تستمتعون كثيراً بالمشاركة في بطولتي كأس القارات وكأس العالم."

إلى جانب سيرجي بيلوجولوفتسيف وأليكساندر ساميدوف، شارك فيتالي موتكو في تجمع خاطف جسّد خلاله 300 متطوعاً في طور التكوين موجة رمزية. وبعد ذلك نظم بيلوجولوفتسيف وساميدوف قرعة من أجل توزيع المتطوعين الـ300 على ست مجموعات مكونة من 50 فرداً، وهو رقم رمزي للغاية لأن FIFA يضمّ ستة اتحادات.

وكان ممثلو ماكدونالدز أيضاً من بين الضيوف. حيث شاركت الشركة في تكوين المتطوعين في مجال رعاية الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

وفي هذا الصدد، علّقت سفيتلانا بولياكوفا، مديرة العلاقات العامة والاتصالات في ماكدونالدز روسيا قائلة: "نحن ندعم مشروع شركاءنا الذين يريدون خلق بيئة سلسة وتعزيز أسلوب حياة نشط،" مضيفة "فأهدافنا تتوافق: نحن في وضع جيد يجعلنا ندرك جيداً أن العمل التطوعي في حدث رياضي مهم جداً، ولكنه أيضاً صعب للغاية، وخصوصاً عندما يتعلق الأمر بمساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة."

ثم أضافت: "لا شك أن تجربة المتخصصين في برنامج ماكدونالد ستعود بالفائدة على جهدنا لتكون مباريات كرة القدم في متناول الجميع دون استثناء، بغض النظر عن حالتهم الصحية. بالإضافة إلى ذلك، سيتيح برنامج "في كأس القارات FIFA مع ماكدونالدز" في روسيا للعديد من الأطفال تحقيق أحلامهم من خلال مرافقة نجومهم على أرض الملعب. وتبدو هذه الحملة رائعة جداً. للمرة الأولى في تاريخ كأس القارات FIFA، سيشارك فيها الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة."

في السنوات الأخيرة، عمل FIFA واللجنة المنظمة المحلية معاً لجعل كأس العالم 2018 FIFA في متناول الجميع. ويتطلب هذا المشروع إيجاد الحلول المناسبة من حيث البنية التحتية والخدمات في الملاعب والمناطق المجاورة.

تم خلق أربع فئات من تذاكر الدخول للأشخاص ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة. وستكون هذه التذاكر متاحة لجميع المباريات، وذلك حتى يتسنى لجميع المشجعين تحقيق الاستفادة القصوى من هذا الحدث.

بعد الاحتفالات، انضم المتطوعون إلى المدرّج مجموعة بمجموعة لبدء تكوينهم. في هذا اليوم الافتتاحي قاموا بدراسة تاريخ كأس القارات وكأس العالم، التنمية المستدامة، البنية التحتية المادية وغيرها من جوانب إرث البطولة، التفاعلات بين الثقافات، مسؤوليات المتطوعين، مدونة قواعد السلوك وغيرها.

وبعد هذا التعليم الأساسي، سيبدأ المتطوعون تكويناً محدداً حسب المجال الذي سيعملون فيه قبل أن يخضعوا لتكوين آخر في عين المكان.

وقد بدأ أكثر من 2000 متطوع تكوينهم لكأس القارات 2017 وروسيا 2018. وفي المجموع، سيهمّ البرنامج أكثر من 30 ألف شخص. وستتم المرحلة الثانية من تكوين المتطوعين في روسيا 2018 في الفترة ما بين أكتوبر/تشرين الأول 2017 ومارس/آذار 2018.