سجّلت مصر أربعة أهداف خلال ظهورها الثاني في كأس القارات وذلك في جنوب أفريقيا 2009. وكان الفراعنة قد حصدوا نقطتين يتيمتين من مشاركتهم في مرحلة المجموعات في نسخة 1999، إلا أنهم استهلّوا المنافسات بشكل مذهل أمام البرازيل بعد ذلك بعقد من الزمن.

فقد تمكّنوا من مجاراة أحد أقوى منتخبات العالم. فقد أتى هدفان بتوقيع محمد زيدان وثالث من محمد شوقي بمثابة إنذار شديد اللهجة بتعادل محرج قبل ثواني من انتهاء اللقاء. إلا أن السيليساو نجحوا في اقتناص فوز في الدقيقة الأخيرة عبر ضربة جزاء اضطلع بها كاكا.

لم تؤثر تلك الهزيمة على معنويات المصريين الذين سجّلوا أكبر مفاجآت البطولة بالفوز على الأبطال المتوّجين على عرش العالم، ممثلين بالمنتخب الإيطالي، بهدف دون رد أتى بتوقيع محمد حمص والذي كان للمفارقة الهدف الدولي الوحيد في مسيرة هذا اللاعب.

أما المباراة الأخيرة في مرحلة المجموعات للمصريين فقد أتت بخيبة أمل عندما تعرّض الفريق لهزيمة قاسية على يد الولايات المتحدة الأمريكية بثلاثية نظيفة. ونتيجة لذلك تقهقر المنتخب المصري إلى المركز الأخير في ترتيب المجموعة متساوياً بعدد النقاط (3 نقاط) مع كل من إيطاليا وأبناء العم سام.