تملك الكاميرون في صفوفها حارسين شابين متميزين
أوندوا، الحارس الأساسي، عاش موسماً أبيضاً مع النادي
أونانا تألق مع أياكس ولكنه يكتفي بدور البديل مع المنتخب

كما كان الحال في عهد جوزيف أنطوان بيل وتوماس نكونو، تعاني الكاميرون اليوم من مشكلة حميدة في حراسة المرمى. كان فابريس أوندوا من بين أبرز أبطال كأس أفريقيا 2017، ولكنه لا يزال ينتظر التألق على مستوى الأندية. أما أندريه أونانا، فقد عاش موسماً رائعاً مع أياكس، ولكنه يكتفي بدور البديل في المنتخب.

مصيران متوازيان
يبدو أن مسيرتي الحارسين متشابهتين إلى حد كبير، بدءاً من حقيقة أنهم أبناء عمومة، والفرق بين ولادتهما لا يتعدى ثلاثة أشهر. مرّ الحارسان من مدرسة صامويل إيتو قبل أن ينضما إلى مركز تكوين نادي برشلونة. ولكن سواء في "لا ماسيا" أو في المنتخب، دائماً ما انتزع أوندوا المركز من زميله الأصغر.

مسيرتان مختلفتان
ترك أونانا نادي برشلونة للانضمام إلى أياكس في عام 2015. هناك فرض نفسه أساسياً في موسم 2016/17، حيث تألق وحافظ على نظافة شباكه في 15 مباراة في الدوري ووصل إلى نهائي الدوري الأوروبي. وحتى لا يغامر بمركزه الأساسي في النادي، رفض اللعب في كأس أفريقيا 2017 بالجابون.

لم يعش أوندوا، الذي يلعب على سبيل الإعارة في اشبيلية، نفس النجاح المهني وقضى الموسم كبديل في الفريق الرديف. ولكن الأمور قد تتغير بالنسبة لبطل أفريقيا لأن النادي الأندلسي وقّع معه عقداً إلى غاية عام 2020.

بروس يحسم الجدل
لم يكن هذا النقص في اللعب عائقاً أمام أوندوا في مسيرته الدولية التي كرّسها للمنتخب الوطني. "لا يوجد أي سبب يؤدي إلى تغيير التسلسل الهرمي بين أوندوا وأونانا،" قال المدرب هوجو بروس في أواخر مايو/أيار. "ألم تشاهدوا أداء أوندوا في كأس أفريقياً؟ لماذا سأقوم بالتغيير؟ أندوا سيبقى الرقم 1، وأنوا الرقم 2،" حسم المدرب البلجيكي، الذي أعطى مع ذلك فرصة لهذا الأخير يوم الثلاثاء 6 يونيو/حزيران في المباراة الودية ضد كولومبيا والتي انتهت بفوز ممثل أمريكا الجنوبية (4-0).

نكونو يشيد بالحارسين
عندما سأله موقع FIFA.com عن هذه المنافسة، رحّب الأسطورة توماس نكونو بهذه المشكلة الحميدة. "بالنسبة للكاميرون إنها فرصة جيدة امتلاك حارسين كبيرين،" أكد قدوة جيانلويجي بوفون قبل أن يضيف: "أحيانا يكون من الصعب التعامل مع الأمر لأنه وضع يمكن أن يخلق بعض التوترات إذا كان البديل يرى بأنه يستطيع أن يقدّم أداءً أفضل من الآخر. ولكن ذلك يبقى أمراً إيجابياً للمنتخب لأن الجميع يتحلى بتركيز أكبر وسيحاولون دائماً تقديم أفضل ما عندهم. فالأساسي سيبذل كل جهد ممكن حتى لا يفقد مركزه."

نصيحة إيتو
كشف صامويل إيتو، الذي تربطه علاقة وثيقة بالحارسين الشابين، مؤخراً للتلفزيوني الكاميروني محادثة دارت بينه وبين الحارسين. "قلت لفابريس وأندري: أنتما حارسان كبيران، لديكما أسلوبان مختلفان في اللعب، ويجب عليكما أن تتعلما من بعضكما البعض. لحسن حظكما أنكما إخوة وينبغي أن يكون ذلك نقطة إيجابية. لا تدعوا أحداً يضعكما في مواجهة بعضكما."